• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر09:22 م
بحث متقدم

خطأ صحفي فادح بسبب اللهجة السيناوية

قبلي وبحري

أرشيفية
أرشيفية

حسين القيم

أخبار متعلقة

لا يحظى الصحفيون فى سيناء بالحصول على معلومات من مصادر مؤكدة؛ بسبب الأحداث والمواجهات المسلحة بين القوات الأمنية والجماعات المسلحة.

ويوجد طريقان فى سيناء أمامهم لا ثالث لهما فى الحصول على المعلومة، أولهما هى شهود العيان من أهل المكان، الذين ينقلون ما شاهدوا سواء بالكتابة على مواقع التواصل الاجتماعى، أو عند طريق الحديث وجهًا لوجه.

الشىء الثاني الذى يحصل منه المراسلون فى سيناء على أخبار، هو من موقع إخبارى، المراسل الذى يعمل به شخص كان يعمل فى سيناء، ثم سافر إلى محافظته، وبقى يكتب أخبار سيناء إلى الآن، ويحصل على المعلومات من الجهات الأمنية عبر الهاتف، قبل أن يحصل عليها المراسلون فى سيناء.

فهذا الشخص الذى نال الثقة الأمنية له أيضا أصدقاء من المراسلين فى سيناء، ويمدهم بمعلومات نظير أن يمدوه بأشياء لا يعرفها، فهو يعرف تضاريس المنطقة جيدا، ولكنه يجهل بعض الامور.

ومن الأخطاء النادرة التي تم نشرها  منذ يومين عن حادثة سقوط قذيفة على منزل بقرية السكاسكة شرق العريش، وهم من عائلة الجريرات ، حيث كتب أحد الصحفيين أن أحد الجرارات الزراعية انقلبت، ومات وأصيب 5 أشخاص من عائلة واحدة، نتيجة انقلاب جرار زراعى، ولكن فى الحقيقة أن اختلاف اللهجات هى التى كانت سببا في زلة "المراسل البعيد" عن الكتابة بدقة المعلومة، فإن القتلى من عائلة الجريرات، ولا يوجد انقلاب لأى من الجرارات الزراعية، فإن أسباب القتل سقوط قذيفة مجهولة على منزل، ولكن البعيد عن المكان يجهل المسميات والأسباب.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:06 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى