• الأربعاء 22 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:01 ص
بحث متقدم

المعارضة السورية تواصل رفضها مؤتمر الحوار بروسيا

عرب وعالم

المعارضة السورية ترفض"مؤتمر الحوار الوطني"
المعارضة السورية ترفض"مؤتمر الحوار الوطني"

وكالات

أخبار متعلقة

سوريا

المعارضة السورية

بشار الأسد

مؤتمر الحوار الوطني

سوشي

واصلت أطياف المعارضة السورية، اليوم الجمعة رفضها "مؤتمر الحوار الوطني"، الذي دعت له روسيا في مدينة سوتشي الشهر الجاري، حيث رفضتها جماعة الإخوان المسلمين، والتجمع الوطني لقوى الأمن الداخلي.

وأصدرت جماعة الإخوان المسلمين بسوريا بيانا أفادت فيه أنها "تعتبر مؤتمر سوتشي، وما سينتج عنه، ترسيخا للاحتلال الروسي، وتجاهلا للحل السياسي المنصوص عليه في قرارات جنيف1، والذي يبدأ بتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات، من أجل عملية انتقال سياسي، لا يكون فيها للأسد (رئيس النظام)، ونظامه أي دور أو مشاركة".

واضافت الجماعة في بيانها أن "الدستور السوري هو ملك الشعب فقط، وهو المخول بصياغته تحت سقف سوري وطني، عند البدء بعملية الانتقال السياسي".

وشددت الجماعة على ان استمرار ما وصفه بـ"الاحتلالين الروسي والإيراني لسوريا، لا يعطي أي فرصة للحل السياسي العادل، ولن يقبل الشعب السوري حلا سياسيا ملطخا بدماء الأطفال والنساء"، معلنة رفضها لما وصفته بـ"مؤتمر الاحتلال الروسي".

وفي ذات السياق، أعلن التجمع الوطني لقوى الأمن الداخلي(تابع للمعارضة)، "رفضه القاطع لكل المحاولات الروسية الرامية، إلى إنشاء العديد من المنابر التفاوضية".

وبرر ذلك في بيان له بأن المحاولات الروسية "لا تصبّ في صالح الثورة، ولا في صالح الشعب السوري، وأنها تهدف إلى تمييع مفاوضات جنيف التي تتم تحت إشراف الأمم المتحدة، لإعادة إنتاج النظام".

واعتبر أن المحاولة الروسية لعقد مؤتمر للحوار الوطني السوري في سوتشي هي "للإلتفاف على الإرادة الدولية في الانتقال السياسي، بقيادة الأمم المتحدة في جنيف، وأن المؤتمر المزمع عقده ما هو إلا لقاءٌ بين النظام ومعارضته المصنّعة، والتي بإمكانه جمعُها متى يشاء وأين يشاء، وهي لاتمثل الشعب السوري الذي ينشد الحرية والكرامة، ويسعى إلى إنشاء دولة ديمقراطية عادلة".

والتجمع يضم ضباط الشرطة المنشقين عن النظام، بهدف "مواكبة التطورات للوصول بسورية لتكون وطنا جامعا يُؤْمِن بمبدأ المواطنة وسيادة القانون، وأسس قبل أشهر، ويضم نحو 200 ضابط منشق"، وفق عضو مجلس الإدارة في التجمع العقيد محمد الشمالي.

وأمس أعلنت الهيئة العليا للمفاوضات، وهي أكبر مظلة للمعارضة السورية، بالإضافة إلى "المجلس الإسلامي السوري" (هيئة شرعية لعلماء دين سوريين)، رفض المشاركة في أي فعالية تنظم خارج المظلة الأممية، في إشارة إلى المؤتمر الذي تسعى موسكو لتنظيمه في مدينة "سوتشي" الروسية (جنوب غرب).

كما أعلن الائتلاف السوري المعارض، أمس أيضا، إلى جانب فصائل عسكرية مسلحة، رفض المشاركة في مؤتمر "سوتشي"، الذي تعتزم روسيا عقده تحت اسم "مؤتمر الحوار الوطني"، منتصف نوفمبرالجاري.

والأربعاء الماضي، أعلنت الأمم المتحدة، على لسان المتحدث باسم الأمين العام، استيفان دوغريك، أن المؤتمر الروسي "ليس اجتماعًا أمميًا"، وأنها ما تزال تدرسه، دون مزيد من التعليق.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:06 ص
  • فجر

    05:06

  • شروق

    06:33

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى