• السبت 25 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر02:25 ص
بحث متقدم

خمسة مؤتمرات للشباب فى عام واحد.. ماذا حققت؟

الحياة السياسية

المؤتمر الدولى للشباب
المؤتمر الدولى للشباب

خالد الشرقاوى

أخبار متعلقة

الشباب

السيسي

شرم الشيخ

المؤتمر الدولى للشباب

أيام قليلة تفصلنا عن مؤتمر خامس للشباب فى عام واحد، وهو ما يثير التساؤل حول مدى أهمية تلك المؤتمرات والعائد الذى تحققه على الشباب المصري، ومدى تنفيذ توصياتها التى نصت على أن الشباب سيقودون المجتمع وسيحظون بكل سبل الدعم من الدولة.

وقال الدكتور عمرو هاشم، نائب رئيس مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن نتائج مؤتمرات الشباب الأربعة تعد نتائج شكلية، إذ لم يتم تنفيذ أى توصيات أو قرارات اتخذت خلال تلك المؤتمرات بشكل جاد على أرض الواقع.

وأضاف هاشم لـ"المصريون"، إن المؤتمرات خرجت بتوصيات جيدة ولكنها ليست جادة، فالشباب لم يتم تمكينهم فى المحليات حتى الآن، كما أنه يتم توفير فرص عمل للشباب فما زالوا يعانون من تفاقم البطالة.

 كما أكد، أن المشاريع متناهية الصغر والقروض الميسرة للشباب التى تحدث عنها السيسى لا تزال "محلك سر"، وما زال هناك الكثير من الشباب داخل السجون ولم يتم الإفراج عنهم تنفيذًا لتوصيات تلك المؤتمرات، واكتفى صناع القرار بإعداد قوائم عفو عن نسبة لا تذكر ممن لم يتبق على خروجهم سوى أيام معدودة وترك آلاف الشباب فى السجون.

وشدد الخبير السياسى، على أن مؤتمرات الشباب تمثل حراكًا جيدًا عندما يقابلها حراك على الأرض، أما التحدث عن حراك شكلى فقط، فهو يعبر عن أن النظام السياسى القائم ليس لديه حراك سياسى حقيقي، ولذلك يسعى لوجود حراك يحمل طابعًا مجتمعيًا من خلال تخصيص عام للشباب وآخر للمرأة وعقد مجموعة من الندوات والمؤتمرات.

وقال الدكتور أحمد دراج، أستاذ العلوم السياسية، إنه لم يتم تنفيذ توصيات مؤتمرات الشباب، وأن سبب ذلك يرجع إلى غياب الإرادة السابقة من قبل السلطة لتحويل التوصيات لأمر واقعى يستطيع الشباب أن يشعر به على أرض الواقع وتجعله لا يعطى المؤتمرات اللاحقة أية أهمية.

وأضاف دراج لـ"المصريون"، "أن الهدف من مؤتمرات الشباب المتكررة هو سعى النظام الحاكم لتصدير صورة للمجتمع الدولي، أن هناك تعاملاً مع الشباب وأنه لا يوجد إحجام عن المشاركة السياسية من قبلهم، وذلك بهدف كسب غطاء شرعى من قبل المجتمع الدولي".

وشدد على أن عدم ثقة الشباب فى تلك المؤتمرات أو اهتمامهم بها، يرجع إلى خوفهم من التضحية بهم فيما بعد وتكرار ما حدث مع أعضاء حركة تمرد والقيادى المسئول عن فئة الشباب فى حملة السيسى الانتخابية (الدكتور حازم عبد العظيم).

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، قد أعلن فى ختام المؤتمر الوطنى الرابع للشباب بمدينة الإسماعيلية، فى إبريل 2017، مشاركته للشباب المصرى فى دعوة الشباب من مختلف دول العالم  للمشاركة فى منتدى شباب العالم الذى سوف يقام بمدينة شرم الشيخ مطلع الشهر المقبل.

يذكر أن مدينة شرم الشيخ، قد استضافت المؤتمر الوطنى للشباب فى دورته الأولى، نوفمبر الماضي، وأسوان الدورة الثانية، والمؤتمر الثالث فى الإسماعيلية، والمؤتمر الرابع بالإسكندرية نهاية يوليو الماضي.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع استمرار شريف إسماعيل في رئاسة الوزراء بعد عودته من المانيا؟

  • فجر

    05:08 ص
  • فجر

    05:08

  • شروق

    06:36

  • ظهر

    11:47

  • عصر

    14:38

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى