• الخميس 23 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر05:35 ص
بحث متقدم

العبادي يعلن استعادة قضاء القائم وطرد "داعش"

عرب وعالم

"العبادى": لن نكون طرفا في اى صراع اقليمى أو دولي
العبادى

متابعات

أخبار متعلقة

العراق

العبادي

أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أمس الجمعة، استعادة قضاء القائم، وإنهاء أول مرحلة من طرد تنظيم "داعش" من آخر معاقله في العراق، وهنأ العبادي في بيان "العراقيين بسيطرة الأبطال على قضاء القائم وتحريره في فترة قياسية".

جاء ذلك بعدما استعادت القوات المشتركة في العراق، الجمعة، معبر القائم الحدودي مع سوريا والواقع في محافظة الانبار غرب العراق من قضبة تنظيم "داعش"، وقال قائد عمليات تحرير غرب الأنبار الفريق الركن عبد الامير رشيد يارالله في بيان إن "قطعات قيادة عمليات الجزيرة تفرض السيطرة الكاملة على منفذ حصيبة الحدودي في القائم"، الذي يتصل بمدينة البوكمال من الجهة السورية، وكان تنظيم "داعش" قد سيطر على معبر القائم في يونيو 2014 نقلا عن موقع العربية .نت.

جاء ذلك بعدما اقتحمت القوات العراقية، الجمعة، مركز مدينة القائم في غرب البلاد، الذي يعد آخر معقل لتنظيم داعش في العراق، بحسب ما أفاد عسكريون.

وقال قائد الفرقة السابعة في الجيش العراقي، اللواء الركن نومان عبد الزوبعي، إن "قطعات الفرقة السابعة وعمليات الجزيرة وجهاز مكافحة الإرهاب بدأت باقتحام مركز مدينة القائم". وأكدت قيادة العمليات المشتركة في بيان أن قواتها "بدأت باقتحام مناطق سعدة والكرابلة وحصيبة ضمن منطقة القائم".

وكانت قيادة العمليات المشتركة، قد أعلنت انتهاء المرحلة الأولى من المعركة الأخيرة ضد #داعش بعد سيطرة قواتها على مدينة القائم الحدودية في انتظار اقتحام المركز من قبل قوات مكافحة الإرهاب، فيما ستتوجه قواتٌ أخرى لتأمين الحدود مع سوريا.

وقالت قيادة العمليات المشتركة في وقت سابق إن قواتها بسطت سيطرتها على مدينة القائم الحدودية آخر معاقل تنظيم داعش في العراق وإن قوات مكافحة الإرهاب ستقتحم مركز القضاء.

وأشار الناطق باسم العمليات المشتركة إلى أن المرحلة الأولى من المعركة الأخيرة قد استكملت بوصول القوات الحكومية إلى أهدافها وأن التنظيم قد تم القضاء عليه عسكريا.

من جانبها أشارت مصادر أمنية إلى أن قادة داعش هربوا إلى منطقة البو كمال داخل الحدود السورية وأن ما تبقى للتنظيم مجموعات تركت لإعاقة اقتحام مركز القضاء يتراوح عدد عناصرها بين 100 مقاتل و150.

وأوضح قادة ميدانيون أن مجموعات خاصة توجهت للقضاء على ما تبقى للتنظيم من عناصر داخل القائم فيما ستتوجه قوات أخرى إلى تأمين الحدود مع سوريا بعد اقتحام المركز.

لتبدأ بعدها المرحلة الثانية في قضاء راوة والمناطق المحيطة على طول النهر وصولا إلى الحدود مع الأردن وعندما تنتهي القوات من تأمينها تتوجه إلى صحراء الأنبار للقضاء على مخلفات التنظيم.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • شروق

    06:34 ص
  • فجر

    05:07

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى