• السبت 18 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر02:52 ص
بحث متقدم
خبير مائي:

هذه حقيقة غرق الإسكندرية

آخر الأخبار

أرشيفية
أرشيفية

أحمد سمير

أخبار متعلقة

الحماية المدنية

المدن الساحلية

لإسكندرية

تهجير سكان بور سعيد

حذر تقرير من الأمم المتحدة، من أن مئات الملايين من سكان الحضر في جميع أنحاء العالم يواجهون خطر غرق مدنهم، بسبب ارتفاع منسوب المياه الناتج عن الاحتباس الحراري، وذلك في حال لم تتخذ الدول الإجراءات المناسبة للحيلولة دون ذلك.

وقال تقرير لصحيفة "الجارديان" البريطانية، إن شواطئ شهيرة ومناطق تجارية ومساحات من الأراضي الزراعية ستكون مهددة على هذا المستوى المرتفع من تغير المناخ، والذي حذرت الأمم المتحدة منه باعتباره احتمالاً واردًا ما لم تخفض الدول انبعاثاتها من الكربون.

وحذرت الصحيفة من أن مدنًا مثل شانغهاى الصينية والإسكندرية المصرية وريو البرازيلية وأوساكا اليابانية من بين الأكثر تضررًا، فضلاً عن أن مدينة ميامى فى فلوريدا ربما تتعرض للغرق، شأنها شأن الجزء الأسفل من الولاية الأمريكية, وأنه من المتوقع أن يرتفع منسوب البحر بنسبة تصل إلى 0.5 متر مكعب، مما سيتسبب فى غمر شواطئ الإسكندرية وتهجير 8 ملايين شخص في دلتا النيل، ما لم يتم اتخاذ التدابير الوقائية، وفقا لما ذكره الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ.

لكن نشطاء محليين يقولون إن السلطات تعتبرها مشكلة بعيدة، حيث أكد أحمد حسن، من مبادرة "إنقاذ الإسكندرية"، وهي مجموعة تعمل على زيادة الوعي بآثار تغير المناخ على المدينة: "بقدر ما أشعر بالقلق، فإن هذه المسألة ليست على قائمة الأولويات الحكومية".

من جهته, وصف ضياء الدين القوصي, الخبير المائي, ومستشار وزير الري السابق, التقرير بـ "المبالغ فيه", قائلاً إن الدراسات التي أجرتها مصر وتقارير دولية رجحت أن ارتفاع منسوب المياه في البحر المتوسط, سيكون من متر واحد إلى اثنين, وذلك بعد 85 سنة من الآن أي في 2100".

وأضاف لـ"المصريون": "وقتها لن يغرق ارتفاع هذا المنسوب مدنًا بعينها في محافظة الإسكندرية فقط, بل سيطال العديد من المحافظات الساحلية مثل دمياط وبورسعيد وغيرها، إذا لم تستعد الحكومة من الآن لمواجهة ارتفاع منسوب المياه، ذلك سيؤدي إلى تهجير سكان العديد من المناطق المنخفضة".

وطالب بضرورة العمل من الآن على وضع مربعات خراسانية وإنشاء عدد كبير من المصارف الضخمة, التي يمكن أن  تستوعب كمية كبيرة من تصريف المياه.

وتابع:" حين تكون هناك أمطار غزيرة بعض الشيء في الإسكندرية أو غيرها من المناطق الساحلية, يظهر لنا فشل الحماية المدينة في إنقاذ المواطنين, فماذا يمكن أن يحدث إذا خرجت المياه من البحر المتوسط, وأن ارتفاع المنسوب عام 2100 لا يعنى أن نقف مكتوفي الأيدي من الآن".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:03 ص
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى