• السبت 18 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر10:15 ص
بحث متقدم

(مواصفات شباب زي الفل)

مقالات

أخبار متعلقة

بمناسبة مؤتمر الشباب الذي يعقد بشرم الشيخ أتحدث معك عن شباب أراهم زي الفل أولها أن يكون التدين طابعهم والنجاح حليفهم وأصحاب أخلاق! وهناك مَن يعترض على هذه المواصفات قائلاً بلاش التدين!!  يركبني عفريت من تلك الكلمة إنها مرادفة للإرهاب!! وهناك شباب ناجح من غير ما يكونوا أصحاب اللحى!! وهذا الكلام أراه يدخل في دنيا العجائب وأقول لصاحبه يا حضرة أنت تفهم التدين بطريقة غلط خالص!!
الإنسان المتدين هو المتمسك بدينه سواء أكان مسلمًا أو مسيحيًّا! أما أن تقرن الدين بالإرهاب فهذا خطأ شنيع! والإرهابي إنسان ليس له خلق ولا دين حتى ولو اتخذ الإسلام ستارًا له، وهم بالتأكيد قلة جدًا مقارنة بشباب مصر المتدين!! ومن شروط إسلامنا الجميل النجاح، والإنسان الفاشل يسيء إلى نفسه ودينه حتى ولو كان ضليعًا في الدين! وإذا سألتني حضرتك ألا يكفي أن يكون ناجحًا فقط؟ ولماذا تصرّ على القول بأنه يلزمه كمان التدين حتى يدخل في مواصفات الشباب زي الفل مع العلم أن الدين علاقة شخصية بين الإنسان وربنا!! وهذا الكلام بالذات يثير أعصابي وأراه يدخل في دنيا العجائب!! وأقول لك أن الدين يجب أن ينعكس على أخلاقيات الإنسان فتكون أخلاقه زي الفل مع تعاملات حلوة مع أهله وكل الناس.. ويا سلام على التدين بهذه الصفات الجميلة! أما أن تقول حضرتك الدين علاقة شخصية مع الخالق وبعد ذلك يفعل ما يشاء دون الالتفات إلى تعاليم الدين فهذا يدخل في دنيا العجائب وقد ترد حضرتك على كلامي قائلاً: هناك من أهل التدين أخلاقهم "زي الزفت" ومن مواصفاتهم الجفاء والغلظة ولحاهم منفرة!! وأراهم شواذ في المجتمع! وهؤلاء يطيلون الصلاة جدًا! وقد يبكون وهم واقفون بين يدي ربهم، لكنهم يستحقون صفر على الشمال في كل ما يتعلق بشئون الدنيا!! وأسألك: ولماذا اخترت هذا التطرف لترد به على كلامي؟ خير الأمور الوسط.. الشباب الذي يعجبني هو الذي يجمع بين الحسنيين الدين والدنيا معًا وبذلك تضمن أن يكون نجاحه في خدمة وطنه والناس في بلده وليس مجرد نجاح شخصي.. أليس كذلك؟.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:03

  • شروق

    06:30

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    17:00

  • عشاء

    18:30

من الى