• الجمعة 24 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر01:07 م
بحث متقدم
معاون رئيس الأركان الليبي السابق:

«حفتر» يعيش آخر أيامه عسكريًا

عرب وعالم

حفتر
حفتر

متابعات

أخبار متعلقة

ليبيا

بنغازي

حفتر

قوات حفتر

أكد اللواء سليمان محمود العبيدي، المستشار العسكري السابق للمجلس الرئاسي الليبي، أن قائد قوات برلمان طبرق خليفة حفتر، في مرحلة السقوط عسكريًا بعد تخلّي بعض القبائل عنه.

وتابع "العبيدي"، الذي كان معاون رئيس الأركان الليبية خلال ثورة فبراير 2011، في مقابلة مع "العربي الجديد"، أن "حفتر" لا يمتلك قوة عسكرية كبيرة حاليًا، مضيفًا أنه تبين للقبائل كذلك أن هدفه هو الحكم والسيطرة على الوطن فقط.

وأوضح: "بكل صراحة مليشيات حفتر لا تملك القوة، ولا تملك الهدف الوطني الواضح.. وأقولها وأنا عسكري وأعرف هذا الرجل عن قرب، معه مجموعة من الضباط فقط، والباقي عبارة عن مرتزقة من مليشيات "العدل والمساواة" السودانية.. حفتر عسكرياً في مرحلة السقوط بعد تخلّي بعض القبائل عنه".

وكان "العبيدي" قد وجّه نداء لضباط الشرق الليبي لدخول مدينة درنة التي يحاصرها "حفتر" منذ سنوات، وحول تفاصيل ذلك، قال: "النداء الذي وجّهته للضباط في شرق ليبيا خصوصاً، وفي كل الوطن عامة، لدخول مدينة درنة وفك حصار خليفة حفتر عنها، استجاب له أغلب العسكريين من الثوار ضباطاً ورتباً أخرى، وكلهم مستعدون للدخول إلى درنة، لكن أنا لست من دعاة الحروب، والمشكلة التي تواجهني كضابط ينتمي إلى قبيلة العبيدات أنني لا أفضل مواجهة أبناء عمومتي بالسلاح، خصوصاً أن معظمهم تم تضليله من قبل حفتر".

وعن سؤاله حول توقف العمل لهذا السبب، نفى "العبيدي" ذلك، معقبًا: "أنا فقط أبحث مع العقلاء والمشايخ في الشرق عن كيفية رفع الحصار عن مدينة درنة، وحقيقة لن أتحدث عن التفاصيل العسكرية، حتى لا أساعد الانقلابيين وطلاب السلطة في معرفة ما أخطط له مع رفاقي من الضباط الوطنيين، وسترون ذلك قريباً.

وتابع "العبيدي" الذي يُعدّ اليوم أحد أبرز القادة العسكريين الليبيين المناوئين لـ"حفتر"،: "لدخول درنة يجب أن أحصل على موافقة أبناء عمومتي، وخصوصاً قبيلة عيت منصور، وأكبر قبائلنا قبائل العبيدات، وكذلك بقية القبائل المحيطة بمدينة درنة. أغلب الحكماء والمشايخ والثوار بدأوا يعيدون حساباتهم.

وعن الضباط في المنطقة الشرقية، خصوصاً المنحازين لقوات "حفتر"، قال: "حقيقة معظم الضباط وطنيون ومع الشعب، وكثيرون مع حفتر ينتظرون اللحظة الحاسمة ونحن تواصلنا معهم، وسيبقى معه بعض ضباط ومليشيات قبيلته الفرجان وبعض القبائل المتعصبة عرقيّاً، التي لم تشترك في الثورة أصلاً، وتريد التعويض عن وقوفها على الحياد".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع استمرار شريف إسماعيل في رئاسة الوزراء بعد عودته من المانيا؟

  • عصر

    02:39 م
  • فجر

    05:08

  • شروق

    06:35

  • ظهر

    11:47

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى