• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:27 ص
بحث متقدم
خبراء:

«دعم» مصر لـ«حفتر» فتح باب الإرهاب«الغربى»

آخر الأخبار

حفتر
حفتر

أحمد سمير

أخبار متعلقة

داعش

مصر

ليبيا

الحدود الغربية

سلاح الجو

على مدار السنوات الماضية، وبالتحديد بعد الثلاثين من يونيو، قام سلاح الجو المصرى بالتنسيق مع سلاح الجو التابع للمشير خليفة حفتر بشن غارات جوية على مواقع تسيطر عليها الجماعات المسلحة المتصارعة فى ليبيا, بدأت فى عام 2015, حين اختطف تنظيم داعش الإرهابي 21 قبطيًا مصريًا فى ليبيا وقام بذبحهم, وتكررت الضربات أواخر مايو الماضي, حين استهدفت عناصر مسلحة حافلة تقل أقباطًا بمحافظة المنيا, وأكد الرئيس السيسى وقتها أن هناك عناصر من داعش ليبيا تسللت الحدود ونفذت العملية الإرهابية.

وأعتبر محللون مختصون فى الشأن الدولي, أن التدخل العسكرى على الأراضى الليبية سيفتح جبهات حرب عدائية جديدة قادمة من الحدود الغربية, خاصة وأن مصر تدعم طرف عن الآخر, وهو ما أكده وعلى الهواء مباشرة , ضابط ليبى هدد بضرب مصر عسكريًا، وبالقيام بعمليات مسلحة داخل الأراضى المصرية.

بينما اعتبر آخرون، أن ليبيا باتت الخطر الأكبر الذى يهدد الأراضى المصرية, وأن الضربات العسكرية التى تم توجيهها كان أمرًا لا بد منة لوقف تدفق المسلحين إلى الحدود المصرية.

وأمر رئيس المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق الوطنى الليبية، فايز السراج، بالتحقيق مع العميد محمد القنيدي، القائد فى ميليشيا "البنيان المرصوص"، بعد تهديدات أطلقها ضد مصر عبر إحدى القنوات الليبية.

وظهر العميد القنيدى، على إحدى القنوات الليبية حينها، مطالبًا الأمم المتحدة بالتدخل لوضع حد لما سماه "تدخل قوى إقليمية فى الشأن الليبي"، متهما مصر بخرق السيادة الليبية، مهددًا بتنفيذ عمليات عسكرية داخل مصر, قائلاً  على قناة "التناصح": "نحن ضباط الجيش سنقوم بعمليات داخل مصر".

من جانبه قال السفير عبد الله الأشعل, مساعد وزير الخارجية الأسبق, إن مصر اقترفت خطأ بالتدخل عسكريًا على الأراضى الليبية منذ البداية, خاصة أنها تدعم المشير حفتر عن بقية الإطراف المتنازعة هناك, ما خلق نوعًا من العداء مع الجماعات المسلحة هناك, جعلها ترد بعمليات إرهابية فى مصر.

وأوضح الأشعل خلال حديثة لـ"المصريون"، كان من المفترض أن تكون مصر واحة للحوار بين الفرقاء الليبيين, والعمل على مشاركة الجميع فى الحلول بعيدًا عن العنف, وليس الأطراف الليبية فقط, أيضًا السورية واللبنانية.

وأشار إلى أن انحياز مصر فى دعمها لحفتر فى مجابهة الجماعات الأخرى واضح للغاية, وسيعود بالضرر عليها, خاصة وأن الجماعات المسلحة باتت تسيطر على بعض المناطق النفطية فى ليبيا, ما يجعلها تقدم الدعم للجماعات التكفيرية فى سيناء.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • شروق

    06:32 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى