• الأربعاء 22 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:35 م
بحث متقدم

هكذا تحدث سفراء إسرائيل عن مصر

آخر الأخبار

شالوم كوهين
شالوم كوهين

محمد محمود

أخبار متعلقة

كوهين: نغضب من القاهرة بسبب التطبيع ولا نسأل أنفسنا ماذا فعل نتنياهو

مازائيل: الجهاد قتل السادات ومبارك حافظ على سلام بارد ورغم ذلك هناك تفاهمات

لفانون: يمكننا تغيير الكثير بالدبلوماسية وملزمون بمناقش الملفات المشتعلة

أميتاي: علينا تطوير السلام الرسمي والبارد وتحويله إلى سلام أكثر صلابة

كورين: السيسي لديه رؤية والقاهرة تدير الحرب ضد الإرهاب بتمهل وحذر

تصريحات السفير المصري لدى إسرائيل حازم خيرت، التي أعلن فيها أن مصر ستستمر في مواصلة جهودها لخلق السلام والأمن بالمنطقة، ردود فعل في أوساط سفراء إسرائيل السابقين بالقاهرة.

وقال شالوم كوهين، السفير الإسرائيلي الأسبق بمصر في تصريحات إلى صحيفة "معاريف": "نحن ملزمون بأن نفكر داخلنا كإسرائيليين، ونسأل: ماذا فعلت حكومة بنيامين تنتنياهو لتغيير الوضع، وأنا لا أذكر أن تلك الحكومة فعلت الكثير، وبدلاً من ذلك تغضب إسرائيل من المصريين بسبب غياب التطبيع". 

وقال تسيبي مازائيل، سفير إسرائيل الأسبق لدى مصر: "الرئيس السادات لم يغتال بسبب السلام مع إسرائيل وإنما كان ضحية لقيام الجهاد المصري، لقد حاول هذا التنظيم أن يفرض الإسلام كما تريد داعش اليوم".

وأضاف: "هناك أسطورة تزعم أن إسرائيل مسئولة عن وفاة السادات وهذه ليست إلا محض هراء وتفاهات، الرئيس المصري الأسبق كان رجل له رؤية وأراد سلامًا عالميًا، وبعده جاء مبارك وأراد الحفاظ على السلام وإعادة القاهرة للجامعة العربية، لهذا فقد حافظ على سلام بارد، ورغم كل هذا فإن تل أبيب والقاهرة نجحتا في  الوصول لتفاهمات على صعيد الطاقة والسياحة والزراعة".

 من جانبه، قال إسحاق لفانون سفير إسرائيل الأسبق بمصر: "يمكننا تغيير الكثير من الأمور عبر الدبلوماسية بالرغم من الصعوبات المتعددة، أعتقد أننا اليوم نحيا فترة خاصة وحكومة إسرائيل ملزمة بمناقشة الملفات المشتعلة وحلها".

وقال يعقوب أميتاي، سفير إسرائيل الأسبق بمصر: "استخدام اللغة العربية ساعدتني كسفير وساعدت الدبلوماسيين الإسرائيليين خلال تعاملهم مع النظام المصري، كان من المهم إجراء حوار مع مسؤولي النظام وبناء ثقة بين الطرفين وإقامة علاقة إيجابية، إسرائيل ومصر هما دولتان ساعيتان إلى السلام والأمن والحرب ضد الإرهاب، وعليهما فقط تطوير السلام الرسمي والبارد وتحويله إلى سلام أكثر صلابة".

بدورهـ قال حاييم كورين سفير إسرائيل الأسبق بمصر: "الرئيس عبد الفتاح السيسي بدأ في صياغة رؤية متطورة وحديثه تعمل على تأسيس مركز بلاده مجددا بالمنطقة، السيسي يصنف الإخوان المسلمين كأعداء مثلهم مثل داعش وحماس، لا زالت الطريق إلى التعاون الكامل طويلة، لكن من الواضح أيضا أن القاهرة تدير الحرب ضد الإرهاب بتمهل وحذر".     


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • مغرب

    04:59 م
  • فجر

    05:06

  • شروق

    06:33

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى