• الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر05:32 م
بحث متقدم
لمخترع بور سعيدي..

براءة اختراع لعلاج" قرح الفراش" من سورة الكهف

قبلي وبحري

سرير لعلاج قرح الفراش
سرير لعلاج قرح الفراش

محمد عويضة

أخبار متعلقة

براءة اختراع

قرح الفراش

مخترع بور سعيدي

سورة الكهف

وزارة البحث العلمي

يعانى الملايين من المرضى خاصة من كبار السن  على عدم القدرة على الحركة نتيجة أمراض كثيرة تصيبهم فى كبر السن  تنهك أجسادهم وتقل مناعتهم ، و تجعلهم طريحي الفراش مدة طويلة جدا قد تتجاوز السنة ، ما تعرض المريض لإصابته بقرح الفراش وتشتد معاناته أكثر.

أحمد صالح شاب بورسعيدى ، يبلغ من العمر 33 عاما  ، يعمل محاسب بإحدى شركات القطاع الخاص ، استمر 4 سنوات في جد ومثابرة حتى رأى اختراعه النور ، وهوعبارة عن  سرير طبي كهربائي لعلاج مرضى " قرح الفراش ".

يقول صالح مررت بتجربة أليمة خلال مرض والدتى وقد توفاها الله ،  وكانت مصابة بقرح الفراش  وقتها عقدت العزم على أن أبتكر طريقة لتصميم سرير يعالج مرضي قرح الفراش  لخدمة كثير من المرضى اللذين يعانون ويتألمون من هذا المرض.

وأضاف أن فكرة الاختراع ترتكز حول جعل السرير يتحرك فى عدة اتجاهات ليقلب جسم المريض طريح الفراش لتعرضه للتهوية ، وبذلك يضمن عدم إصابته بمرض قرح الفراش.

المخترع البور سعيدي أكد أنه استلهم الفكرة من سورة الكهف "وتحسبهم أيقاظا وهم رقود ونقلبهم ذات اليمين وذات الشمال " .

وأشار إلي أن سبب الإصابة بقرح الفراش هو نتيجة أن يظل الجسم طريح الفراش ، مدة طويلة يظل ضاغط على أجزاء من الجسم دون السماح بالدورة الدموية بالمرور خلاله ، فجاءت الفكرة بالتقليب  المستمر لجميع أجزاء الجسم حسب حاجه المريض وفى الاتجاه الذى يحدده على فترات متناوبة أو كل نصف ساعة.

وأوضح أن اختراعه حصل على براءة اختراع برقم28120 عند عرضه على الجهات المختصة من أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا .

وتابع قائلا:  إنه تكبد مبلغ 30 ألف جنيه طيلة مدته تصميم الاختراع تحمله من جيبه الخاص ،  مشيرا إلي أن قلة الإمكانات وربما انعدامها هو ما زاد تكلفة سرير تجنب الإصابة بمرض قرح الفراش نتيجة انعدام حركة المرضي بعدما أنهكهم المرض والسرير المتحرك يعمل عن طريق التحكم به" يدويا"ويمكنه بكل سهوله تزويد خاصية العمل بالريموت كنترول إلى جانب وضعية لتناول المريض الطعام والشراب ووضعيتها كثيرة لجلوس المريض يحددها هو حسب راحته البدنية.

كما يحتوى السرير على عدة فتحات للإخراج  وقد تم تجربته على حالات مرضية  وتم الشفاء فى وقت قصير وليس له أضرار جانبية ونظرا لصغر حجمه وسهوله تنقله يمكن أن يوضع فى أى مكان حتى لو مساحته صغيره وخالى من المخاطر الحرارية والضوضاء أو أى أشياء أخرى تضر بالبيئة والصحة العامة.

وطالب المخترع البورسعيدى الحكومة أن تتبنى فكرة اختراعه  بعد اعتماده من وزارة البحث العلمى  كي تكون لمصر السبق والريادة فى اكتشاف اختراع لعلاج مرضي قرح الفراش  .





تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • عشاء

    06:29 م
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى