• الخميس 23 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:26 م
بحث متقدم

رئيس وزراء إسرائيلي ساعد المنتج الأمريكي المتحرش

عرب وعالم

المنتج المتحرش هارفى واينستين
المنتج المتحرش هارفى واينستين

وكالات

أخبار متعلقة

إسرائيل

التحرش الجنسي

إيهود باراك

هارفي واينستين

المنتج الأمريكى

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود باراك، إنه قدم منتج هوليوود هارفي واينستين إلى شركة تحقيقات خاصة مقرها تل أبيب مؤلفة من جواسيس سابقين بالموساد، استعان بهم المنتج لقمع ادعاءات ضده بالاعتداء الجنسي، بحسب صحيفة ديلي تليغراف.

وقال متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق في بيان إنه "منذ أكثر من عام، سأل هارفي واينستين باراك إذا ما كان يعرف شركة إسرائيلية كان قد سمع عنها تستطيع مساعدته في قضايا تخص أعماله التجارية. وأكد باراك لواينستين حينها أنه سمع عن شركة بلاك كيوب في هذا المجال".

وأوضح المتحدث أن باراك ليس على دراية شخصية بالشركة أو مسئوليها لكنه " أعطى واينستين معلومات الاتصال الخاصة بها.

وقال البيان إن باراك "لم يكن على علم حتى صباح اليوم بأن الشركة استؤجرت من قبل واينستين لأي من العمليات أو الأهداف" المتداولة.

وقالت مجلة "نيويوركر"، الثلاثاء، إن واينستين الذي تطارده اتهامات بالتحرش بعشرات الممثلات وظف عملاء من شركة التحقيقات الإسرائيلية الخاصة "Black Cube " إضافة إلى عاملين في "كرول" إحدى أكبر شركات الاستخبارات في العالم.

وأشارت إلى أن وينستاين بدأ بالعمل مع الشركة الإسرائيلية في خريف عام 2016، أي قبل نحو عام كامل من انفضاح تحرشاته الجنسية في أكتوبر 2017.

وأوضحت أن مهمة العملاء الإسرائيليين كانت جمع معلومات عن النساء الضحايا ومحاولة إسكاتهن وعدم فضح الجرائم الجنسية، لكن يبدو أن الشركة فشلت فشلا ذريعا.

وقالت المجلة إنها استندت في تحقيقها إلى اطلاع على عشرات الوثائق و7 أشخاص مطلعين على القضية، فضلا عن أن عملاء الموساد السابقين قابلوا بشخصيات وهمية أحد صحفييها الذين يغطون فضائح وينستاين.

ولفتت أن اثنين من موظفي "Black Cube " قابلا الممثلة روز مكغوان التي اتهمت المنتج باغتصابها بعد انتحالهما شخصية أنصار لحقوق المرأة، وسجلوا لها 4 أحاديث دون علمها، في مسعى لمعرفة خطوتها المقبلة إزاء المنتج المتحرش، واتبعا الحيلة ذاتها مع صحفيين لمعرفة من من النساء تحدثن عن التحرشات الجنسية للمنتج واينستين.

وتورط أيضا في جمع المعلومات موظفون عملوا مع المنتج وحتى محاموه، وكان الهدف معلومات عن الحالة النفسية للسيدات التي تحرش بهن المنتج وتاريخهن الجنسي، وقد أشرف وينستاين على عمل هؤلاء مباشرة.

وانفجرت فضيحة تحرش المنتج الأكثر نفوذا في هوليوود بعدما كشف تحقيق صحفي عن تحرش وينستاين بممثلتين وانهالت بعد ذلك سلسلة من الاتهامات وزاد عدد النساء اللواتي اتهمن هارفي بالتحرش عن 50 سيدة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • عشاء

    06:28 م
  • فجر

    05:07

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى