• الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر07:11 م
بحث متقدم

وفاة الضحية الأخيرة لمجزرة أسرة المنيا

قضايا وحوادث

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

عبد الراضى الزناتى

أخبار متعلقة

قتل

وفاة

زوجة

مجزرة

أسرة

لفظت آخر الضحايا، لقاتل أسرته بالمنيا أنفاسها الأخيرة وهي زوجته  شيماء على حسن 29 سنة، بغرفة الرعاية الفائقة بمستشفى المنيا الجامعي، كان المتهم خالد فاروق محمود، قد تعدى على جميع أفراد أسرته ومنهم 3 أطفال ببلطة، ما أسفر عن وفاة الجميع، وذلك بقرية ريدة التابعة لمركز المنيا.

وكانت زوجته المتوفاة، تخضع لمتابعة دقيقة بغرفة الرعاية الفائقة، بمعرفة فريق طبى بإشراف الدكتور أشرف عثمان مدير المستشفى الجامعي، فى محاولة لإنقاذها، رغم خطورة وتدهور حالتها، غير أنها فارقت الحياة متأثرًة بجراحها.

يشار إلى أن نيابة مركز المنيا،  برئاسة المستشار احمد العجوز قررت اليوم، إيداع المتهم بقتل أبنائه الثلاثة، وزوجته، داخل مستشفى الأمراض النفسية والعقلية بالقاهرة، لمدة 45 يومًا، للتأكد من صحة قواه العقلية من عدمه.

وكان اللواء ممدوح عبد المنصف مدير أمن المنيا، تلقى إخطارًا من العميد منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ من العميد رأفت الحلوانى مأمور مركز شرطة المنيا، بتعدى عاطل مقيم بقرية ريدة على زوجته وباقى أفراد أسرته بالضرب المبرح بآلة حادة، ونتج عن ذلك مقتل ابنيه، وإصابة الأم وطفله الثالث وتم نقلهما للمستشفى الجامعي.

وأفادت التحريات الأولية، أن الأب يدعى خالد فاروق محمود زعزوع 32 سنة، مريض نفسي، أمسك بآلة حادة "بلطة"، واعتدى بالضرب المبرح على زوجته شيماء على حسن 29 سنة، ربة منزل، وأبنائه الثلاثة وهم، أحمد 7 سنوات، وأدهم 6 سنوات، وعمرو 5 سنوات، ونتج عن ذلك وفاة الأبناء الثلاث، وإصابة الزوجة التى مكثت فى المستشفى الجامعى لتلقى العلاج لمدة 4 أيام حتى فارقت الحياة.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى