• الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر08:04 ص
بحث متقدم

النجار: "الدولة القوية لا تهزها كلمات معارضه"

الحياة السياسية

مصطفى النجار يكتب: "في طريقي إلى الإلحاد"
مصطفى النجار يكتب: "في طريقي إلى الإلحاد"

حنان حمدتو

أخبار متعلقة

الإرهاب

الفوضى

الديمقراطية

الحريات

مصطفى النجار

قال مصطفى النجار، عضو مجلس النواب السابق والكاتب الصحفي، إنه توجد عدة تساؤلات يطرحها شعار منتدى شباب العالم الذى جاء تحت مسمى "نحن نحتاج أن نتكلم"، فعلى الرغم من أنه كان شعارًا موفقًا إلا أن الواقع يضفى بمسئولية على مَن اختاروه، مرددًا "هل نحن نستطيع التكلم بحرية؟ هل نستطيع إدارة حوار حقيقى بين المصريين تتجلى فيه جميع الألوان السياسية والفكرية والجيلية؟ هل فقد المصريون القدرة على الحوار منذ اندلاع نار الاستقطاب السياسى؟!.

وأضاف النجار خلال مقاله بـ«الشروق» والذى حمل عنوان "نحتاج أن نتكلم بالفعل"، أنه بلا شك التضييق على المجال العام فى مصر يتزايد خلال السنوات الماضية ويتم ربطه بأولويات الأمن والاستقرار وإنقاذ الدولة المصرية من السقوط، وهذا ربط تعسفى يبتعد عن المنطقية لأن فتح آفاق الحوار وتوسيع الحريات لا يعنى أبدًا إثارة الفوضى ولا العبث.

وأشار إلى أن الدولة القوية لا تهزها كلمات معارض ولا أراء مخالفة لتوجهات السلطة بل تنعكس قوة النظام وثقته فى أن يرى الناس على وسائل الإعلام وشاشات الفضائيات آراء المؤيدين والمعارضين فى إطار حوار حقيقى يتسم بالإحترام والموضوعية وعدم التجريح ويكون الهدف منه تحقيق الصالح العام .

 ورفض عضو مجلس النواب السابق  وصف المشهد الثورى  بانه  دلالة على الفوضى , قائلا :"  الرجوع دائما للمشهد الثورى على أنه الحالة الدائمة التى يريدها أنصار الديمقراطية هو تضليل وافتراء، المناصرون للديمقراطية لا يريدون تظاهرات يومية ولا اضرابات مستمرة ولا تعطيل للحياة، الثورة لم تكن يوما هدفا بل كان الحراك الثورى فى يناير 2011 وسيلة للضغط لتغيير الأوضاع البائسة التى عانى منها المصريون، كذلك أغلب فاعليات الحراك بعد ذلك كانت لاستكمال تحقيق الأهداف التى لم تكتمل وتم الالتفاف عليها وتفريغها من مضمونها، لذلك يجب إنهاء التفكير والظن السيئ بأن من يطالبون بتوسيع الحريات وضمان حقوق الإنسان هم دعاة فوضى وخراب " .


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى