• الخميس 23 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر03:44 ص
بحث متقدم
صحف أمريكية تكشف :

تفاصيل خطة أمريكا لترحيل فتح الله غولن

آخر الأخبار

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أخبار متعلقة

فتح الله غولن

وول ستريت جورنال

مايكل فلين

روبرت مولر

أن بي سي

كشفت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، عن الخطة المزعومة، التي كان من المقرر أن يدفع مستشار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب السابق، مايكل فلين وابنه الملايين من أجلها لإبعاد الداعية التركي المعارض، فتح الله غولن، بالقوة من الولايات المتحدة وتسليمه إلى الحضانة التركية .

وذكرت الصحيفة، في تقريرها، أن  المستشار الخاص في واشنطن، روبرت مولر، يقوم  بالتحقيق في دور المستشار السابق للأمن القومي في البيت الأبيض، مايك فلين في خطة الترحيل القسري لرجل دين مسلم يعيش في الولايات المتحدة وتسليمه إلى تركيا مقابل ملايين الدولارات، وفقا لما ذكره أشخاص مطلعون على التحقيق .

وبموجب الاقتراح المزعوم، دفع السيد "فلين" وابنه مايكل فلين الابن ما يصل إلى 15 مليون دولار من أجل تسليم فتح الله غولن إلى الحكومة التركية، ومساعدة رجل الأعمال التركي الإيراني رضا زراب المرتبط بأردوغان على الخروج من السجن، وفقا لأشخاص على علم بالمناقشات الجارية بين الطرفين .

وفي مقابلة حصرية للصحيفة، أوضح مدير وكالة المخابرات المركزية السابق جيمس وولسي، أنه تم إجراء لقاء مع "فلين" وآخرون من كبار المسئولين الأتراك، لعمل خطة سرية لنقل فتح الله غولين إلى تركيا وتجنب عملية تسليم الولايات المتحدة لـمايك فلين وغيرهم .

وفي السياق ذاته، أفادت شبكة "إن بي سي" معلومات نقلتها عن عدد من الأشخاص المطلعين على التحقيق الذي يجريه مولر، الذي يتولى كذلك التحقيق في تواطؤ محتمل بين الفريق الانتخابي لدونالد ترامب وروسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية في العام 2016.

وبحسب المصادر، فقد استجوب "مولر" مؤخرا شهودا على الاجتماع الذي أجري في ديسمبر 2016 بين مسئولين أتراك وفلين في حانة "21 كلوب" الفخمة في نيويورك.

وبحسب الصحيفة الأمريكية، إنه لم يتضح إلى أي مدى كان الاقتراح ساريا كما أوردت أنه ليس هنالك أي إشارة إلى دفع أي مبلغ.

وتطرق النقاش إلى تفاصيل حول كيفية نقل "غولن"، الداعية الإسلامي المقيم في بنسلفانيا والذي لديه أتباع أتراك كثر، سرا بواسطة طائرة خاصة إلى سجن جزيرة إمرالي التركية.

وفي السياق ذاته، أكدت شبكة "ان بي سي" أن المسؤولين الأتراك طلبوا من فلين ترتيب خروج زراب، الذي أوقف في ميامي في مارس 2016 بتهم مساعدة إيران على الالتفاف على العقوبات الأميركية.

و"زراب" موقوف منذ أكثر من عام، وهو يواجه عقوبة بالحبس تصل إلى 30 عاما إذا ما دين بتهم خرق العقوبات وتبييض الأموال.

في المقابل، نفى محامو "فلين" صحة المعلومات الصحافية، مؤكدين أنها معلومات "خاطئة"، وقال المحامون في بيان إن "هذه الاتهامات التي تتراوح من الخطف إلى الفساد تمثل قدحا وتلحق ضررا بموكلهم الذي ينفي أن يكون قد ارتكب أي سوء".

ويحقق مولر الذي يتمتع بصلاحيات واسعة، في أنشطة فلين بصفته كبير مستشاري الأمن القومي لـ"ترامب"، وتشمل تلك الأنشطة التواصل مرارا مع السفير الروسي في واشنطن حينها سيرغي كيسلياك، وموافقته المفترضة على تلقي مبالغ مالية قبل الانتخاب وبعده من أجل الضغط لمصلحة تركيا.

وفلين جنرال متقاعد تولى سابقا رئاسة الاستخبارات العسكرية الأميركية، وأصبح مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي بعد تولي ترامب مهام الرئاسة في 20 يناير 2017.

واضطر "فلين" للاستقالة بعدها بثلاثة أسابيع على خلفية تواصله مع مسؤولين روس، ونفى فلين قيامه بأي عمل خاطئ. ولم يشأ محاميه الجمعة الإدلاء بأي تعليق.

 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:07 ص
  • فجر

    05:07

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى