• الجمعة 24 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:07 ص
بحث متقدم

«الزمر» يطرح حزمة مقترحات لإنهاء الأزمة في مصر

آخر الأخبار

عبود الزمر
عبود الزمر

عبدالرحمن جمعة

أخبار متعلقة

دعا عبود الزمر، عضو مجلس شورى "الجماعة الإسلامية"، حكومة شريف إسماعيل إلى اتخاذ مجموعة من الخطوات لترجمة توصيات منتدى شباب العالم الذي عقد مؤخرًا بشرم الشيخ، والعمل على ضمان خروج مصر من حالة الانقسام الشديدة التي تعاني منها منذ سنوات.

وقال الزمر، متوجهًا إلى الحكومة: "الاهتمام بالشباب أمر ضروري وحيوي لمعرفة ما يدور بخلدهم وما يعانونه من مشكلات وما يتطلعون له من مستقبليات بشكل يفرض تنفيذ هذه التوصيات بشكل جاد حتى لا يشعر الشباب بأن جلساتهم ليست تفاريغ لشحنة كلامية تنتهي في الهواء الطلق".

واعتبر الزمر أن "منتدى شباب العالم يأتي في سياق مهم لتحقيق توافق بين الشباب على قضايا تهم المجتمع الدولي ومستقبل أمتهم، ومن هنا يجدر بنا القول أن الوصول للمرجو من هذه المنتديات لن يتحقق إلا بالاستماع لكلمة الشيوخ الذين وصلوا إلى خريف العمر لما يملكون من تجارب ومشاهد، بشكل يفرض الاستماع لوجه نظرهم كونهم يريدون مغادرة الحياة وهو مطمئنون على مستقبل الأجيال القادمة".

وحدد الزمر، مجموعة من الخطوات التي ينبغي القيام بها بالخروج بمصر من الأزمات، ومنها إنهاء الانقسام المجتمعي، وحالة الاستقطاب التي عمقت الخصومة بين أبناء الوطن الواحد، من أجل إنهائها في أقرب وقت ممكن، فضلاً عن تكريس مفهوم المواطنة بشكل يجعل غير المسلم شريكًا في الوطن يتعايش مع همومه ويتفاعل مع مشاكله.

وشدد الزمر في تصريحات إلى "المصريون"، على ضرورة أن تقر الحكومة في ظل هذه الأجواء خطوات تنهي هذا الانقسام، "وعلى رأسها إنصاف المظلومين والإفراج عن المعتقلين بلا تهم، باعتبار أن استمرار هذا الوضع يشكل عقبة أمام أي نجاح".

كما دعا إلى "إقرار خطوات مهمة لتحقيق انفراجة في المشهد، منها مقاومة الفساد وتقديم المفسدين للمحاكمة، حتى يتطهر المجتمع من أحد معاول الهدم الداخلي، مع ضرورة وقف الاقتراض والاستدانة من الخارج رحمة بالأجيال القادمة، حيث تشكل الديون ضغوطًا شديدًا عليها وتؤثر بالسلب على مسيرة التنمية".

وعلى الصعيد استراتيجي والأمني، أكد الزمر أهمية "تقوية الجيش المصري، وتنويع مصادر تسليحه، دون النظر إلى الأنظمة الحاكمة باعتبارها تأتي وترحل، فالجيش ملك الشعب ودرع الأمة، فضلاً عن ضرورة استعادة الثقة بين الشرطة والشعب، حتى يشعر المواطن أن الشرطة في خدمته وحمايته والدفاع عنه".

وحث الزمر على "ضرورة أن تعيد الحكومة ترتيب الأولويات وتعطي المواطن نسبة كبيرة من الاهتمام لتحقيق التوازن بين الدخل والنفقات إذا كانت جادة في تعهداتها في تنفيذ توصيات المنتدى".

وعدد الزمر، مجموعة من الخطوات التي ينبغي أن تتبناها الحكومة حال رغبتها في إنهاء الأزمة الاقتصادية، ومنها وقف التعامل الربوي باعتباره معول هدم للاقتصاد تطبيقًا لقوله تعالى: "ويمحق الله الربا ويربي الصدقات" خصوصاً أن الله توعد أكل الربا بحرب من الله ورسوله.

وفيما يتعلق بالجانب الإعلامي، طالب الزمر جميع الإعلاميين بالالتزام بميثاق الشرف الإعلامي ووقف السباب والشتائم والارتقاء بالحوار الهادف لمستوى يليق بشعب عريق.

الجانب الاقتصادي لم يكن غائبا عن مقترحات الزمر حال الرغبة في تنفيذ مقررات منتدى الشباب، إذ شدد على ضرورة تحقيق مصر الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الغذائية الرئيسية واللحوم والفواكه والحاجات الأساسية للمواطن، باعتبار الأمر شديد الأهمية لاستعادة الجنيه المصري عافيته، الأمر الذي قال إنه يمثل أمنية لشخص يقف على عتبة السبعين عامًا ويرغب في أن يعود الجنيه لحالته قبل 1952، حيث كان الجنيه الورقي أقوى من نظيره الذهبي.

وفي نفس السياق، حث الزمر الحكومة على إطلاق حملة عالمية لسداد ديون مصر عبر التواصل مع الدول الدائنة، باعتبار أن الشعب المصري ضحى كثيرا وعانى خلال الحروب المتعاقبة التي كلفته الكثير من مواطنيه ومن مقدراته، بشكل يفرض بأن يكون لدول الخليج الدور الأكبر لرفع المعاناة عن الشعب بصرف النظر عن طبيعة الأنظمة الحاكمة.

في المقابل، أشار الزمر إلى ضرورة العمل على استعادة الأموال المنهوبة وضخها في مجالات الاستثمار المختلفة التي تعود على الشعب المصري بالفائدة.

وخلص إلى أن "هذه الرؤية تأتي من جيل أوشك على الرحيل يتمنى أن يعلي الجميع كلمة الله تعالى وأن يقدموا مصالح الوطن على المصالح الذاتية والحزبية وأن يقبلوا التعايش مع الآخر وأن يسعوا بقوة لنشر العدل والفضيلة إرضاء لله ورسوله". 


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع استمرار شريف إسماعيل في رئاسة الوزراء بعد عودته من المانيا؟

  • فجر

    05:08 ص
  • فجر

    05:08

  • شروق

    06:35

  • ظهر

    11:47

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى