• الخميس 23 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر05:04 م
بحث متقدم

جماعات إرهابية جديدة في مصر.. هذا هو السبب

آخر الأخبار

أنصار بيت المقدس
أنصار بيت المقدس

عبدالله أبوضيف

أخبار متعلقة

مصر

ليبيا

إرهاب

سياسة

واحات

رصد مراقبون تغيرًا في خريطة الجماعات الإرهابية، مع انحسار وتراجع العديد منها, لصالح تنظيمات وجماعات أخري كان لها السيطرة علي مناطق أخري في الساحل الإفريقي.

ومن بين التنظيمات التي كان لها انتشار واسع علي الأراضي المصرية تنظيم "أنصار بيت المقدس" والذي كان يتخذ من سيناء معقلاً له، وتم تأسيسه علي يد "خالد مساعد" والذي اعتنق أفكار تنظيم القاعدة قبل إن يعلن بيعته لتنظيم "داعش" الإرهابي.

إضافة إلي تنظيم "أجناد مصر" والذي ظهر في أعقاب ثورة 25يناير, وأعلن مسئوليته عن استهداف أقسام الشرطة في العريش, وتبنى عمليات راح ضحيتها كثير من الضباط والجنود المصريين.

في المقابل، نشطت تنظيمات جديدة, من بينها تنظيم "أنصار الإسلام" الذي يقوده أبو مصعب عبد الودود، قائد تنظيم "داعش" في إفريقيا, ويتخذ من الأراضي الليبية منطقة تمركز, ويقود التنظيم في مصر ضابط الجيش المفصول هشام العشماوي.

وأعلن التنظيم مسئوليته عن قتل 16 من الشرطة المصرية واختطاف ضابط آخر قبل أن تحرره قوات الأمن في الواحات البحرية.

فضلاً عن تنظيم "المرابطون" والذي يعد أبرز التنظيمات الإرهابية التي نشطت في مالي و الصومال, قبل أن ينتقل إلي الأراضي الليبية ثم الأراضي المصرية من جهة الحدود الغربية, تم إحباط عدة محاولات لقياداته لدخول الأراضي المصرية علي يد قوات حفظ القانون والجيش المصري.

في هذا الإطار, أرجع سامح عيد, الباحث في الحركات الإسلامية, اختفاء جماعات وتنظيمات إرهابية تعمل داخل الأراضي المصرية إلى الضربات المتلاحقة التي وجهتها قوات الأمن والجيش المصري ضدها, وقتل العديد من قياداتها, خاصة وأن أماكن تمركزها كان في سيناء, والتي قام الجيش المصري بعمل شريط عازل حولها سهلت عليه كثير في عملية ضرب العناصر الإرهابية والقضاء عليهم.

وأضاف عيد لـ"المصريون": "الانفلات الأمني الكبير الذي تشهده الأراضي الليبية, شجع كثيرًا من العناصر الإرهابية علي مغادرة مصر، في ظل القبضة الأمنية المشدد في شبه جزيرة سيناء, ما جعلها تتجه إلى ليبيا, التي سيطر عليها بالفعل تنظيمات إرهابية عدة أبرزها تنظيم "داعش", وتنظيم "القاعدة" من خلال فروعه في المنطقة العربية.

بينما أرجع خالد الزعفراني, الباحث في الحركات الإسلامية, أسباب ظهور جماعات إرهابية في مصر خلال الآونة الأخيرة لم يكن لها وجود من قبل, إلى أن "الأراضي المصرية في الحدود الغربية, تشهد فراغًا سكانيًا وأمنيًا كبيًرا, بالإضافة إلى اتساع الحدود مع الدولة الليبية، وهو ما يسمح بانتشار العناصر الإرهابية على رقعة واسعة وفي أماكن متعددة لا يمكن للقوات الأمنية اصطيادهم فيها, كما كان يحدث على أراضي سيناء، التي ليس لها نفس المميزات بالنسبة لهم".

وأضاف الزعفراني لـ"المصريون": "تفكك تنظيم "داعش" الإرهابي, أدى إلى فض عرى كثير من التنظيمات الإرهابية التي كانت موالية له, وجعل قيادات هذه التنظيمات تقوم بتأسيس تنظيمات جديدة على نفس أفكاره, وهو ما يتم تشكيله علي الأرض في الآونة الأخيرة حيث تتنامى أعداد الجماعات الإرهابية المسلحة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • عشاء

    06:28 م
  • فجر

    05:07

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى