• الخميس 23 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:59 م
بحث متقدم

عدم استئناف السياحة الروسية.. دوافع أمنية أم سياسية؟

آخر الأخبار

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أحمد سمير

أخبار متعلقة

سيناء

موسكو

الطائرة الروسية

شرم الشيخ

السياحة في مصر

شهدت الفترة الماضية، العديد من الوعود والاتفاقيات بين الجانبين المصرى والروسى، حول عودة حركة الطيران والسياحة الروسية, التى توقفت قبل عامين إثر تحطم الطائرة الروسية فوق سيناء, بعد أن اتفق الجانبان على برتوكولات أمنية تضمن سلامة السياح الروس فى المطارات, فضلاً عن تأكيدات الجانب الروسى على إحراز تقدم كبير فى المفاوضات المتعلقة بعودة حركة الطيران بين البلدين, غير أنه لم يطرأ جديد حتى الآن على الموقف الروسي.

واعتبر شريف فتحي، وزير الطيران المدنى، أن دوافع سياسية وليست أمنية تقف خلف قرارات الدول لعدم استئناف الطيران إلى شرم الشيخ.

وقال على هامش "منتدى شباب العالم"، بشرم الشيخ مؤخرًا، إن "مطار شرم الشيخ وصل إلى أعلى درجات التأمين، واستخدم أكثر الأجهزة تطورًا فى إجراءات الأمن المتبعة فى المطار، الذى شرعت الحكومة فى خطة تطويره وتوسعته لاستقبال مليونى راكب إضافى كل عام".

وأضاف: "بالنسبة للإجراءات الأمنية نحن جاهزون لاستقبال الطائرات والسياح، لكن يبدو أن هناك أمورًا سياسية من جانب الدول التى أوقفت الطيران تعطل استئناف الحركة، وهذا قرارهم، لكن لا يجب أن يتخذوا من الأمور الأمنية حجة لتبرير استمرار موقفهم".

الدكتور عبد الله الأشعل، مساعد وزير الخارجية الأسبق, قال إن "المطارات المصرية جاهزة لاستقبال كل سياح العالم، وروسيا تأكدت أكثر من مرة من ذلك, ولا توجد أسباب أمنية تمنعها من استئناف رحلاتها الجوية إلى مصر، بعد أن ماطلت كثيرًا فى الأمر".

وأضاف لـ "المصريون": "الأمر يتعلق بعوامل سياسية غير واضحة, لكن ربما تكمن فى إبرام صفقات أسلحة جديدة وغيرها من المقايضات لمصر, خاصة وأن روسيا تريد محاربة الجماعات الإرهابية فى ليبيا, وذلك لن يتم إلا بتسهيلات مصرية, الأمر الذى ترفضه مصر وكل دول الجوار من تدخل أجنبى على أراضى ليبيا".

وأكد الرئيس السيسي، خلال لقائه مع الإعلاميين المصريين والأجانب على هامش منتدى شباب العالم بشرم الشيخ، أنه لا يوجد ارتباط بين عودة السياحة الروسية والتوقيع على عقود بناء الضبعة، وقال "أنا مقدر جدًا الموقف الروسى فيما يخص عودة السياحة، لكننا لم نلح عليهم، ولن نلح، وأى شخص يريد أن يطمئن على إجراءات التأمين فهو مرحب به".

وقال الدكتور سعيد اللاوندى، الخبير في العلاقات الدولية بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بــ "الأهرام", إن "تصريحات الرئيس السيسى جاءت بعدما أصحبت المطارات المصرية آمنة بشكل غير مسبوق, وبعد تلبية الجانب المصرى لكل متطلبات روسيا لاستئناف السياحة الروسية", مشيرًا إلى أن "مصر أعلنت جاهزيتها لاستقبال كل سياح العالم وضمان سلامتهم".

وأوضح اللاوندى لـ"المصريون"، أن "المعضلة تكمن فى روسيا, وأن لديها مشاكل عدة مع الجماعات الإسلامية حول العالم, بسبب محاربة الإسلاميين فى سوريا, نافيًا أن يكون الأمر متعلقًا بالناحية الأمنية".

وعلقت الرحلات الجوية بين البلدين فى نهاية 2015، بعد تحطم الطائرة الروسية "إيرباص–321" التابعة لشركة "كوجاليم آفيا" فوق سيناء، بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ، جراء انفجار قنبلة تم وضعها على متنها، وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابى مسئوليته عن هذا التفجير، الذى راح ضحيته 224 راكباً إضافة إلى طاقم الطائرة.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • عشاء

    06:28 م
  • فجر

    05:07

  • شروق

    06:34

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:58

  • عشاء

    18:28

من الى