• الأربعاء 22 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:46 م
بحث متقدم

برنامج «باسم يوسف» يعود بشروط

آخر الأخبار

الإعلامي الساخر باسم يوسف
الإعلامي الساخر باسم يوسف

حسن علام

أخبار متعلقة

كشف الإعلامي الساخر باسم يوسف، عن تلقيه عدة عروض حكومية للعودة إلى مصر مرة أخرى، واستئناف تقديم برنامجه "البرنامج"، الذي حقق نجاحًا واسعًا، لا سيما خلال فترة حكم جماعة "الإخوان المسلمين"، قبل أن يتم وقف عرضه عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي من السلطة.

وقال "يوسف" في لقاء مع إذاعة "سي بي سي كندا"، إن "السلطة المصرية تكرر عرضها عليّ كل 3 أو 4 شهور ، يطلبون مني العودة وتقديم برنامج كوميدي يكون بموافقة السلطات.. كل مرة يزيدون المبلغ المعروض"، موضحًا أنه "في كل مرة أيضًا كنت أرد عليهم قائلًا F..k you ".

وتابع: "النظام يرغب في تجميل صورته أمام الشعب ببرنامج كوميدي أقدمه أنا، حتى يبدو بمظهر النظام الديمقراطي الذي يتقبل الكوميديا، مؤكدًا أن "أي عرض كوميدي سيقدمه بشروط السلطة المصرية سيكون تضليلاً للناس وليس توعية لهم".

هشام جمال، الخبير الإعلامي، قال إن "حديث يوسف، لا يخرج عن كونه محاولة منه لمغازلة الحكومة؛  من أجل فتح قنوات تواصل معها، فالدولة لم تطلب منه الهروب للخارج وترك مصر، بل هو من قام بذلك بإرادته".

وأضاف لـ"المصريون": "يوسف يحاول أن يكون ضمن منظمة السلطة الحالية، لا سيما بعد أن أثبتت ثباتها، وارتفعت مكانة مصر في عهدها، وأصبح الشعب المصري واعيًا، ويستطيع الآن أن يميز بين من يحب مصر، حتى لو كان يوجه لها انتقادًا، وبين من ينتقدها لتحقيق أجندات خارجية".

الخبير الإعلامي، قال إن "برنامج يوسف كان يحظى بنسبة متابعة عالية، لكنه ليس هو بالإعلامي الذي لن يتكرر؛ حتى تلهث وراءه الحكومة لكي يعود مرة أخرى ببرنامجه، فالإدارة السياسية أكبر من ذلك ولا تلتفت لمثل هذا التفاهات، وإلا انشغلت مؤسسة الرئاسة بالنقد الذي يتعرض له الرئيس".

في المقابل، قال محمد سعد خير الله، منسق "التجمع الحر من أجل الديمقراطية والسلام"، إن "السلطة الحالية تهدف من وراء ذلك إلى التسويق لنفسها قبيل الانتخابات الرئاسية التي باتت على الأبواب".

وأضاف لـ"المصريون": "النظام متهم دوليًا بغلق المجال العام وتقييد الحريات فضلًا عن عدم السماح لأحد بالتعبير عن وجهة نظره المخالفة لوجهة النظر الرسمية، وعودة باسم يوسف ستقلل من حدة تلك الاتهامات، وسيحاول النظام استغلالها للتأكيد على عدم وجود ذلك، لا سيما أنه أصبح معروف دوليًا، إضافة إلى أنه معارضي الرئيس عبد الفتاح السيسي".

منسق "التجمع الحر من أجل الديمقراطية والسلام"، أشار إلى أن "في حال حدوث ذلك، فإن السلطة لن تطلق له الحرية المطلقة، بل سيكون هناك قيود وخطوط حمراء لن تسمح له بتجاوزها أو تخطيها بأي حال من الأحول".

وتابع: "أعتقد أن باسم يوسف لو وافق على عرض الحكومة، فإنها ستضع العراقيل أمامه لعدم التوصل لاتفاق، فهي تريد أن تقول إنها تسمح بمساحة من الحرية للجميع، لكن عند الفعل لن تقدم شيئًا".

ومضى قائلًا: "أستبعد أن يوافق على عرض الحكومة، لأنه يعرف أن ذلك النظام لا يهدف إلى تحقيق مصالح البلد، فهي محاولة فاشلة وبائسة".

ويقيم باسم يوسف، بالولايات المتحدة، بعد أن غادر مصر عام 2013، عقب الإطاحة بجماعة "الإخوان المسلمين"، وإيقاف برنامجه "البرنامج"، الذي حاز على نسبة مشاهدة عالية خلال فترة حكمهم.

وأعلن يوسف، عن اتفاقه مع شبكة ABC الأمريكية منذ 3 أسابيع، على إنتاج مسلسل كوميدي يهدف إلى تغيير الصورة النمطية عن الشرق الأوسط.

وذكر مقدم برنامج "البرنامج"، عبر صفحته الرسمية على موقع "فيسبوك"، أن المسلسل يدور حول عائلة عربية تمتلك قدرات خارقة، ما يساعد على تقديم صورة أفضل من النمط السائد المرتبط بتجسيد أدوار الإرهابيين في الدراما.

وباسم يوسف من مواليد 1974، وهو طبيب جراح مصري، ومقدم برنامج سياسي ساخر، اشتهر عبر تقديم برنامجه البرنامج المذاع على قناة "أون تي في"، قبل الانتقال لقناة "سي بي سي" في نوفمبر 2012 لتقديم ذات البرنامج، ثم إلى قناة "إم بي سي" مصر، ويحاكي في برنامجه التلفزيوني البرنامج الأمريكي "ذا دايلي شو"، الذي يقدمه الناقد الساخر جون ستيوارت.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • مغرب

    04:59 م
  • فجر

    05:06

  • شروق

    06:33

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى