• الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر08:03 ص
بحث متقدم
"آر تي":

بعد فلسطين.. مصر تتوسط لحل الأزمة اللبنانية

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أخبار متعلقة

مصر

سعد الحريري

سامح شكري

آر تي

الازمة اللبنانية

سلط موقع " آر تي" الصادر بالإنجليزية، الضوء على استقالة رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، من منصبه في ظروف غامضة، وما عقبها من أزمات في الشأن الداخلي في لبنان والشرق الأوسط بأكمله، لافتًا إلى أن مصر تسعي لحل الأزمة بلعبها دور الوسيط، لتهدئة الأوضاع، وهذا بعد نجاحها في إتمام المصالحة الفلسطينية، الذي ساهم في استرجاع الدور الإقليمي البارز لمصر في المنطقة.

ومن المقرر أن يقوم وزير خارجية المصري، سامح شكري، بزيارة عدد من دول الشرق الأوسط لبحث الوضع في لبنان وسط الاستقالة "الغامضة" لرئيس الوزراء سعد الحريري وتصاعد التوتر.

وأوضح بيان صادر عن القاهرة، أنه في الوقت الذي تجري فيه مصر محادثات مع دول عربية أخرى حول المسائل ذات الاهتمام الإقليمي، فإن مهمة سامح شكري بدأت "بشكل خاص" في ظل التطورات في الساحة السياسية اللبنانية.

ومن المقرر أن يجرى الدبلوماسي الكبير الذي أرسله الرئيس عبد الفتاح السيسى، محادثات ثنائية في الأردن والإمارات والكويت والبحرين وعمان والسعودية، إلا أن الأزمة اللبنانية تخيم على جولته الخارجية، للتوصل لحل سياسي يجنب المنطقة مزيدًا من المشاحنات، منوهة بأن من شأن هذه الأزمة أن تعصف بأمن واستقرار لبنان، ومن ثم منطقة الشرق الأوسط.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، إن القاهرة تقف على التضامن في العالم العربي، وتحدها من أن أي تداعيات قد تهدد الأمن الإقليمي، وفى وقت سابق من هذا الأسبوع حذر "السيسى" من التصعيد العسكري في الشرق الأوسط، قائلا: "بلاده تعارض الضربات على إيران أو جماعة حزب الله التي تتخذ من لبنان مقرًا لها".

وازداد التوتر في المنطقة بعد أسبوع من إعلان رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته، واتهم  إيران وحليفتها اللبنانية حزب الله "بالرغبة في تدمير العالم العربي".

وكان رد فعل طهران بالقول إنها لا تسعى إلا "للحفاظ على السلام والاستقرار في دول المنطقة، "أما الرئيس الإيراني حسن روحاني فأفاد بأن بلاده "لن تتردد" للمساعدة في الحفاظ على استقرار لبنان.

وفي السياق ذاته، أوضح عدد من المراقبين المهتمين بشئون الشرق الأوسط، أن التحرك الذي تقوم به مصر يأتي في توقيت وصلت الأوضاع فيه بلبنان إلى طريق مسدود عقب استقالة "الحريرى".

وأكد أن التحرك السريع للدولة المصرية يمكن أن يكون بارقة أمل وتحرك يدفع نحو التهدئة ووقف التصعيد والتوصل لتفاهمات بين تيار المستقبل وحزب الله اللبناني، إضافة إلى نقل عدد من الرسائل إلى إيران بأن الدول العربية لن تترك لبنان فريسة للعبة المحاور التي تعمل طهران على ترسيخها في المنطقة العربية بعدد من البلدان.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • ظهر

    11:45 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى