• الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر07:17 م
بحث متقدم

شاهد يفجر مفاجأة عن دور الإخوان فى "اقتحام السجون"

قضايا وحوادث

أرشيفية
أرشيفية

شيماء السيد

أخبار متعلقة

محكمة النقض

اقتحام السجون

محاكمة مرسي

استمعت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، لشهادة مساعد الشرطة "محمد فوزي"، شاهد الإثبات بقضية "اقتحام الحدود الشرقية" إبان يناير 2011، وحضر "فوزي" إلى القاعة مُستندًا على عكاز، وسمحت المحكمة له بالجلوس أثناء إدلائه بالشهادة.

وقال الشاهد إنه كان يعمل بمباحث مركز شرطة مدينة "السادات" والتي يقع بها منطقة سجون "وادي النطرون"، وأكد الشاهد في مُستهل شهادته بأنه في يوم 28 يناير 2011، حضر إلى المركز عضوا جماعة الإخوان المسلمين، "السيد عياد" و "إبراهيم حجاج"، والذي يملك شركة مقاولات، ليُخبران بما حدث بفتح السجون وأن "الإخوة طلعوا"، وفق تعبيرهما.

وذكر الشاهد بأن رئيس المباحث النقيب محمود طه كلف أمناء البحث بالتحري حول المعلومة، ليذكر الشاهد بأنه بإجراء التحريات تبين عدم صحة الخبر حتى ذلك الوقت.

وأفاد مُساعد الشرطة بأنه ولطمأنة الأهالي فقد ساعدوا مع المواطنين لتدبير لجان شعبية لمنع السرقات، وأكد بأنه أبصر الشخصين المٌشار إليهما قادمين بعكس الاتجاه، وبرفقة سيارتيهما سيارة أخرى كانت تحمل أشخاص في غضون الساعة الرابعة والنصف فجرًا، وشدد على أن في تلك الأثناء سرت أنباء فتح السجون، وهروب المسجونين ومعهم سلاح.

وتأتى إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي بـ"إعدام كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد"، وقررت إعادة محاكمتهم.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى