• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر07:21 م
بحث متقدم
مجلة أمريكية:

"آيات عرابي" وجه الإخوان "القبيح" في أمريكا

الحياة السياسية

صورة الخبر
صورة الخبر

علا خطاب

أخبار متعلقة

الكونجرس

الاخوان المسلمين

أيات عرابي

ذا أمريكان سبيكتور

المجلس الثوري المصري

أظهرت مجلة "ذا أمريكان سبيكتور" الأمريكية، مدي المفارقة والتباين في المشاعر حول هجوم الواحات، الذي وقع أكتوبر الماضي، في الصحراء الغربية، والذي اُستشهد على أثره 16 ضابط شرطة، في حين أبدت جميع الحكومات في جميع أنحاء العالم تعاطفها مع النظام المصري، في واحدة من أكثر الهجمات "دموية" ضد قوات الأمن المصرية منذ سنوات، كان هناك ابتهاج من نوع خاص لدى بعض الناشطين الإسلاميين، عقب الحادث، أبرزهما، آيات عرابي.

وذكرت المجلة، في تقريرها، أن عقب هجوم "الواحات" قدمت الحكومات في جميع أنحاء العالم بيانات تعاطف مع الحكومة المصرية على واحدة من أكثر الهجمات فتكًا ضد قوات الأمن المصرية منذ سنوات عديدة، كما أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أنها "تدين الهجوم الإرهابي"، قائلة إننا "نقف مع مصر في هذا الوقت العصيب، ونحن نواصل العمل معا لمكافحة آفة الإرهاب".

ولكن بين بعض الناشطين الإسلاميين في أمريكا، كان هناك ابتهاج أو "شماتة" علي مقتل الجنود، وفي منشور على موقع فيسبوك، كتب في 20 أكتوبر الماضي، أشادت الصحفية آيات عرابي المقيمة في نيويورك بالهجوم، متهمة الجنود المتوفين والشرطة بالجبن، وفي تعليق آخر عن أحد الجنود الذين قتلوا، أعربت "عرابي" عن "فرحها في وفاة هذا المجرم" - على حد وصفها.

واتهمت "عرابي" الجنود المتوفين بأنهم دفعوا من قبل السلطات المصرية حينها، لقتل الإخوان المسلمين في أحداث رابعة عام 2013، بدعوة أنهم مسلحون، حيث اشتبك مؤيدو رئيس الإخوان المسلمين السابق محمد مرسي مع قوات الأمن المصرية.

وتعتبر "عرابي" شخصية بارزة، حيث تشغل منصب رئيس تحرير مجلة "نون النسوة "، وهي أول مجلة نسائية عربية، وفي عام 2013، أقامت نون النسوة حدثًا تحتفل فيه بأول طبعة نشرت لها، ووفقا لآخر بوست كتب على موقع المجلة الالكتروني على الإنترنت باللغة العربية، أنه حضر الحدث "الناشطة في مجال حقوق الإنسان"، ليندا صرصور، النائبة السابقة لوزير الطاقة الأمريكية في حكومة جورج دبليو بوش في الولايات المتحدة، رندة فهمي هودوم، وعضو مجلس الشيوخ باربرا بيونو.

وبصفتها محررة صحفية، فازت "عرابي" بجائزة شيرلي تشيشولم في الصحافة، التي تمنحها عضو مجلس النواب، في نيو جيرسي، شيلا أوليفر، كما دعيت للتحدث في الجامعات في جميع أنحاء أمريكا الشمالية، بما في ذلك جامعة كونكورديا، جامعة تورنتو، ومونتكلير جامعة الولاية، وفي حديثها في ولاية مونتكلير، وصفت "عرابي" بأنها "ناشطة، صحفية، إعلامية، ومحامية للنساء العربيات".
وتساءلت المجلة عن ما هو نوع النشاط الذي تمارسه "عرابي"؟، لافتة إلى أن في مقطع فيديو باللغة العربية في 2016 على حسابها على الفيس بوك، أدانت الأقلية المسيحية في مصر، إذ أعلنت أن "الهلال يجب أن يكون دائماً على رأس الصليب"، كما حثت جمهورها على "مقاطعة المسيحيين اقتصاديا".
وفي الوقت نفسه، فإن مشاركات "عرابي" على الفيس بوك تتضمن معادية للسامية، حيث تزعم أن إسرائيل استولت على الشرق الأوسط وأن الرئيس المصري السابق "عبد الناصر" كان "يهوديا " و"عميلا للاستخبارات الأميركية".

وألمحت المجلة إلى أن مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية لديه تاريخ طويل من التعليق على قضايا خطاب الكراهية، ولكن عندما طلبنا من مكتب كاير الوطني وفرع نيويورك التعليق على تطرف "عرابي" الفكري، رفضوا.

وقد تأسس المجلس ولا يزال يديره أعضاء من جماعة الإخوان المسلمين، ويفسر تاريخ "عرابي" من المشاركة مع "جماعة الإخوان المسلمين" رفضها إدانة هذه التصريحات المعادية للسامية والمسيحية والمناهضة والمؤيدة الإرهاب.

وتقدم "عرابي" نفسها على موقع "تويتر "على شبكة الإنترنت، بأنها عضو في المجلس الثوري المصري، وهي منظمة تتخذ من تركيا مقرا لها، تدعم الرئيس "مرسي".

وعلى الرغم من أن "عرابي" تدعي أنها ليست تابعة لـ"الإخوان المسلمين"، إلا أن عضوية "عرابي" كمنسقة في اللجنة الانتخابية للمجلس الثوري، تشير إلى خلاف ذلك، فعندما شكل المجلس لأول مرة، تم توزيع ورقة باللغة الإنجليزية، "أنصار الإخوان المسلمين يدعمون المجلس الثوري"، وورقة أخرى باللغة العربية تصف "عرابي" بأنها "عضوا فاعلا في جماعة الإخوان المسلمين".

وعلاوة على ذلك، فقد مارس ضغط من اللوبي في الكونجرس الأمريكي، على منع "عرابي" وبعض نشاطين من الإخوان المسلمين في أمريكا، والذين يؤيدون مقاطعة الأقباط، من الظهور إعلامية أو البقاء في الولايات المتحدة.

وفي وقت لاحق تظهر "عرابي" في صورة بجانب علامة "رابعة" المؤيدة للإخوان المسلمين، كما أشادت رئيس سابق لقسم نشر الدعوة في الجماعة ورئيس تحرير جريدة الإخوان المسلمين، المفكر سيد قطب بأنه "مثقف" و "شهيد"، كما أنها وضعت صورتها الخاصة على الفيس بوك لرئيس محمد مرسي، تحت شعار "ما زلنا نعتبرك الرئيس الشرعي لمصر".

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:06 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى