• الإثنين 20 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر06:58 م
بحث متقدم
كاتب إسرائيلي:

هذا هو موعد إطلاق «صفقة القرن»

عرب وعالم

ترامب ونتنياهو
ترامب ونتنياهو

محمد محمود

أخبار متعلقة

موعد

صفقة القرن

كاتب اسرائيلي

الموعد المخطط كان في يناير بمناسبة عام على تولي ترامب لمنصبه وتأجل حتى شهر مارس

"ماذا يعرقل صفقة القرن"؟، تحت هذا العنوان، قال الكاتب والصحفي الإسرائيلي بن كاسبيت، إن "عملية السلام الكبرى التي يقف من ورائها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تأجلت حتى مارس 2018، وسط حديث دبلوماسيين غربيين عن أنها لن يعلن عنها من قبله إلا بموافقة بنيامين نتنياهو رئيس وزراء الإسرائيلي، والذي يواجه رفض أعضاء حكومته المتشددين من اليمين الإسرائيليين وتعنتهم فيما يتعلق باتخاذ خطوات فعلية بالمناطق المحتلة لصالح الفلسطينيين".

وأضاف: "مضى أكثر من عام على فوز ترامب بانتخابات الرئاسة الأمريكية ولا زال الغموض الشديد يكتنف مبادرة السلام المستقبلية الخاصة به والمتعلقة بالشرق الأوسط، ووفقًا لمصادر سياسية، فإن صهره جاريد كوشنر كان قد تحدث مؤخرًا أن صفقة القرن ستخرج للنور قريبًا ولم يبق إلا اللمسات الأخيرة، لكن هذه اللمسات لم تحدث ومضت أسابيع والمبادرة  مختفية ولم يعلن عنها".

ونقل بن كاسبيت عن مصادر القول: "ترامب وطاقمه أرادوا إطلاق مبادرة السلام الكبرى في يناير القادم، أي مطلع العام المقبل 2018؛ وذلك تزامنًا مع مرور عام بالضبط على توليه رسميًا الرئاسة، هذا الأمر كان من شأنه أن يتم ضمن مراسم وطقوس في واشنطن يشارك فيها علاوة على بنيامين نتنياهو ومحمود عباس، رئيس السلطة الفلسطينية، مندوبون بارزون من دول عربية من بينها مصر، ودول لا تقيم علاقات دبلوماسية رسمية مع إسرائيل، فضلاً عن مشاركة مسئولين بارزين تابعين للرباعية الدولية والمجتمع الدولي".

واستدرك: "لكن يبدو الآن أن موعد يناير ليس بالواقعي وتأجل إطلاق المبادرة وصفقة القرن حتى شهر مارس المقبل، والتقنية التي يستخدمها كوشنر وجيسون جرينبلات مبعوث ترامب للمنطقة، تشكل استمرار مباشرًا لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي خطط لإطلاق مبادرة سلام إقليمية كبرى العام الماضي وأجرى اتصالات مع إسرائيل لضم إسحاق هرتسوج زعيم المعارضة الإسرائيلية للانضمام إلى حكومة نتنياهو". 

وذكر أنه "في نهاية الأمر، فشلت مساعي القاهرة ودخل أفيجدور ليبرمان وزير الدفاع بحكومة نتنياهو، والاخير اتصل وقتها بالسيسي وأبلغه أنه سيفي بكل ما تعهد به للرئيس المصري، وفي مؤتمر صحفي عقده رئيس وزراء تل أبيب ووزير دفاعه الجديد حينئذ، أعلن نتنياهو مجددًا التزامه بحل الدولتين وأنه هو وليبرمان يوافقان على مبادرة السلام العربية لكن لديهما تحفظات عليها".

وأوضح أن "حل الدولتان ومبادرة السلام العربية كانتا من بين التزامات وتعهدات تل أبيب للقاهرة ومبادرة السيسي، لكن كان هناك أمر ثالث لم ينفذه نتنياهو وهو القيام بخطوات عملية لصالح الفلسطينيين، وفي وسط كل هذا  دخل ترامب البيت الأبيض وتم خلط الأوراق مجددًا". 

وأشار إلى أنه "من أجل استئناف عملية السلام مجددًا، لابد على كل طرف أن يطرح للوسيط الأمريكية أفكاره عما سيحدث لهذه العملية مستقبليًا؛ فإسرائيل تعهدت بالسير في تجميد الاستيطان بالضفة الغربية واتخاذ خطوات عملية لصالح الفلسطينيين، والسعودية والإمارات تعهدتا بالمشاركة في مراسم إطلاق صفقة القرن العام المقبل، وإدارة اتصالات مباشرة مع إسرائيل ومنحها عدد من الأفضليات مثل السماح  للطيران المدني الإسرائيلي بالتحليق في المجال السيادي للسعودية ودول الخليج".

وختم: "السؤال الذي يطرح نفسه: ما الذي ستتضمنه صفقة القرن؟ والإجابة على ذلك وفقا للعديد من المصادر هي أنها ستحتوي على ضرورة إجراء مفاوضات إقليمية على 3 أصعدة؛ الأول إسرائيلي فلسطيني بوساطة أمريكية، والثاني إسرائيلي إقليمي، والثالث دولي ويتعلق بإصلاح مخيمات اللاجئين وتعبئة العالم من أجل ترتيب سلام إقليمي، ومن الممكن أن تعيد هذه المبادرة من جديد مصطلح (السيادة) بشكل يسمح للإسرائيليين والفلسطينيين بتقاسمهم بشكل رائع، ومن الممكن أن صفقة القرن تلك تتضمن فكرة الكونفيدرالية الفلسطينية الأردنية أو حتى الفلسطينية الأردنية الإسرائيلية".    


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:31

  • ظهر

    11:45

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى