• الثلاثاء 21 نوفمبر 2017
  • بتوقيت مصر02:48 ص
بحث متقدم
بالقليوبية..

تشريد 90 أسرة وبلاغ ضد وزيري البيئة والإسكان

قبلي وبحري

الفلاحين
الفلاحين

علي إسماعيبل

أخبار متعلقة

العاصمة الإدارية الجديدة

المحافظين

البيروقراطية

الكاتب محمد امين

الللواء احمد زكى عابدين

اشتعلت الأزمة من جديد بين أهالي العرب التي امتدت لشهور بسبب محطة الترسيب المقرر إنشاؤها في قرية عرب جهينة حيث تقدم عدد من أهالي قرى العرب "عرب جهينة وعرب الصوالحة" التابعتين لمركز شبين القناطر بالقليوبية، ببلاغ ضد وزير البيئة، ووزير الإسكان، بسبب إقامة محطة معالجة للصرف الصحي بالقرب من الكتلة السكنية ومخالفتها للاشتراطات البيئة والكود المصري لإنشاء محطات المعالجة .

وجاء في البلاغ أنه قد صدر قرار محافظ القليوبية، بالاستيلاء علي قطعة أرض زراعية ملك مجموعة من الفلاحين، مساحتها حوالي خمسة أفدنة لعمل محطة معالجة صرف صحي بمنشأة الكرام بشبين القناطر عام 2014، إلا أن المحطة لم تقم إلى الآن لاعتراض القرى المجاورة للمشروع لمخالفته لقانون البيئة، ولأن قرار الاستيلاء على الأرض لعمل المحطة تم بدون عمل دراسة أثر بيئي للمشروع.

الأمر الذى دعا وزارة الإسكان لمخاطبة رئيس جهاز شئون البيئة لتشكيل لجنة لعمل دراسة أثر بيئي للمشروع، وانتهت اللجنة في تقريرها الصادر برقم 6010 بتاريخ 2017-10-18، إلى رفض المشروع لأن الموقع المشار إليه لا يتوفر فيه الاشتراطات البيئية الواردة بالكود المصري لإنشاء محطات المعالجة، والذي ينص علي ضرورة ابتعاد محطات المعالجة عن أقرب كتلة سكنية بما لا يقل عن 1000 متر، إلا أن الموقع المشار إليه لا يبعد عن الكتلة السكنية سوي 235 متر، مما يتعذر معه إصدار الموافقة بإقامة المشروع لما سيسببه من أضرار صحية وبيئية علي السكان والمنازل القريبة من المحطة .

وتضمن البلاغ أن وزير البيئة تجاهل رأي اللجنة وأرسل موافقة مبدئية على استثناء المشروع من شرط المسافة الوارد بالكود المصري، بشرط موافقة وزارة الإسكان .

وانتهى البلاغ الذي تقدم به أصحاب الأرض المراد الاستيلاء عليها وأهالي مركز شبين القناطر المتضررين من إقامة المشروع بإنذار وزيري البيئة والإسكان بعدم مخالفة القانون، والالتزام بما جاء بالكود المصري لإنشاء محطات معالجة الصرف الصحي.

وكان العشرات من أهالي قريتي عرب الصوالحة وجهينة بشبين القناطر بالقليوبية، قد تظاهروا اعتراضًا منهم على قرار محافظ القليوبية بإقامة محطة ترسيب وتنقية للصرف الصحي بزمام أراضيهم الزراعية، ما يتسبب في تبوير مساحات شاسعة من أجود الأراضي الزراعية وتشريد أكثر من 90 أسرة ليس لهم مصدر دخل سوى الأرض والعمل بالفلاحة وزراعة أراضيهم مصدر رزقهم الوحيد .

الأهالي المتضررون أكدوا تصعيدهم السلمي والقانوني ضد قرارت المسئولين التعسفية وعدم تنازلهم عن شبر من أراضيهم مهما كلفهم ذلك .

يذكر أن قوات من الأمن المركزي حاولت مؤخرًا تنفيذ قرار المحافظ ونزع الملكية من الفلاحين عنوة إلا أنها تراجعت أمام إصرار الفلاحين وتمسكهم بأراضيهم وعدم مغادرتها .

كان محافظ القليوبية قد أصدر القرار رقم “469” لسنة “2014” والخاص بالاستيلاء على عدة أراضي بزمام قريتي “عرب الصوالحة” و”جهينة”، لإقامة محطة معالجة صرف صحي لخدمة قرى الوحدة المحلية بـ”منشاة الكرام، وتل بني تميم، وكفر سعد بحيري” وهو الأمر الذي يعترض عليه الأهالي .










تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

بعد فشل مفاوضات سد النهضة.. ما هى الخطوة التالية لمصر في رأيك؟

  • فجر

    05:05 ص
  • فجر

    05:05

  • شروق

    06:32

  • ظهر

    11:46

  • عصر

    14:39

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى