• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر09:01 م
بحث متقدم
سمير رجب:

سامح شكري "مكوك" ونموذج مشرف

آخر الأخبار

سامح شكري
سامح شكري

منار مختار

أخبار متعلقة

وزير الخارجية

سامح شكري

سمير رجب

أثني الكاتب الصحفي سمير رجب، علي دور وأعمال وزير الخارجية، سامح شكري، وروي العديد من الوقائع التي جمعته معه قبل أن يكون وزيرًا للخارجية، ويتحمل مسئولية هذه المهمة، مشيرًا إلي أن جميع المصريين يتابعون نشاطات وتحركات وسياسة وزير الخارجية ونلمس كيف أنه يتمتع بدبلوماسية هادئة في نفس الوقت فهو حازم عند اللزوم يؤمن بالحقوق بمفهومها الإنساني والقانوني إلى أقصى الحدود.

وأضاف "رجب"، في مقاله بجريدة "المصري اليوم"، أنه في مارس 2008، عندما كان مندوبًا لمصر في الأمم المتحدة بجنيف.. وقف أمام مجلس حقوق الإنسان الذي كان يعقد اجتماعًا هناك معلنا بجرأة شديدة أن ما يقوم به الفلسطينيون إزاء الاحتلال الإسرائيلي ليس إرهابًا.. بل مقاومة بغية الحصول على حقوقهم.

وتابع: أن شكري فجر بكلماته سكون قاعة الاجتماع التي كانت قد استمعت منذ لحظات إلى بيان صادر عن وزير خارجية مصر طالب فيه الفصائل الفلسطينية بضبط النفس.. وكانت النتيجة أن قام العديد من أعضاء الوفود المؤيدين للفلسلطينيين بمصافحة سامح شكري والشد على يديه في مودة وإكبار معا..!

الآن.. وعندما وقف مندوب قطر خلال اجتماع وزراء خارجية الدول العربية في شهر سبتمبر الماضي مهاجما دول المقاطعة الأربع ومن بينها مصر واصفا إيران بأنها دولة شريفة انبرى له سامح شكري كاشفا الغطاء عن تصرفات الدويلة الصغيرة وكيف أنها توفر السلاح والأموال لدعم الإرهاب ومن حق مصر الدفاع عن مصالحها واتخاذ الإجراءات التي يكفلها لها القانون الدولي.

وأوضح أنه بعد أيام قليلة من هذا الاجتماع الصاخب.. فوجئت مصر ببيان غريب ومغرض ومشبوه أصدرته كل من ألمانيا وإيطاليا وهولندا وبريطانيا وكندا وكأنهم قد نصبوا أنفسهم أوصياء علينا، حيث أبدوا اعتراضهم على احتجاز شخص بعينه معربين- حسب زعمهم- عن قلقهم إزاء هذا الاحتجاز ومطالبين السلطات المصرية بضمان حرية المجتمع المدني والحماية من التعذيب المنصوص عليها في الدستور المصري..!

على الفور.. أصدر وزير الخارجية «الحازم» و«الهادئ».. تعليماته باستدعاء سفراء تلك الدول، حيث تم إبلاغهم في لهجة باترة وقاطعة بأن ما فعلوه يعد تدخلا غير مقبول في الشأن الداخلي المصري وتدخلا سافرا وغير مقبول في حياة المصريين.. بصفة عامة..! .. ورفع هؤلاء الخمسة الأعلام البيضاء وخرج سفراؤهم من مقر وزارة الخارجية مطأطئي الرؤوس..!

واختتم رجب مقاله قائلًا"وسط كل هذه الرحلات المكوكية.. فإن سامح شكري لا تفوته صلاة.. فهو يأتي من أمريكا.. على سبيل المثال في الفجر.. ثم نجده بيننا يؤدي صلاة الجمعة التي يحرص عليها رغم كل تعقيدات عمله وصعوبة مهامه، وفي شهر رمضان.. لم تكن تفوته أبدا صلاة «التراويح» والتي غالبا ما يصطحب فيها السيدة قرينته..! عموما لقد أردت أن أسلط الضوء اليوم على نموذج مصري مشرف.. لم تشغله السياسة عن التزاماته الدينية.


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • فجر

    05:22 ص
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى