• الخميس 14 ديسمبر 2017
  • بتوقيت مصر04:51 م
بحث متقدم

"هيا نصنع معًا".. تعاون اقتصادي واعد بين مصر وتركيا

الحياة السياسية

مؤتمر هيا نصنع معاً
مؤتمر هيا نصنع معاً

كتب- أحمد الديب وتصوير- أمينة عبد العال

أخبار متعلقة

أطلقت جمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين، مؤتمرًا اقتصاديًا تحت شعار "هيا نصنع معًا"، أمس الاثنين، حيث أكد رئيس الجمعية اتيللا أطاسيفين، خلال كلمته حرص تركيا على تنمية التعاون الاقتصادي المشترك بينها وبين مصر.

وأوضح "اتيللا" أن الصادرات المصرية إلى تركيا زادت خلال العام الجاري، من شهر يناير حتى مارس إلى 54%، لافتًا إلى أن تلك الصادرات المتبادلة لم تتوقف على مدار 10 أعوام، ما يدل على عمق العلاقات المتبادلة بين البلدين.

وأضاف أن "هيا نصنع معًا" يعد المؤتمر الاقتصادي الأول الذي يعقد في تركيا، بينما عقد المؤتمر المشترك الثاني في القاهرة بداية العام الجاري 2017، بالتعاون مع الاتحاد العام للغرف التجارية، وأوضح "اتيللا" أن الهدف من ذلك المؤتمر هو  خلق تعاون اقتصادي مشترك من أجل مضاعفة الصادرات المتبادلة بين مصر وتركيا.

ووجه الكاتب الصحفي محمود سلطان رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة "المصريون" خلال مشاركته بالمؤتمر، تساؤلاً إلى رئيس الجمعية، عن حجم الصادرات المصرية الفعلية من مصر إلى تركيا، والتي تضاعفت خلال الفترة الأخيرة، وعن نوع المنتجات التي تُصدر من مصر إلى تركيا، فأكد "تيللا" أنها تضاعفت خلال 9 أشهر إلى مليار ونصف المليار دولار، وأن تلك المنتجات المصرية تشتمل على منسوجات ومعادن ومواد كيماوية وبترو كيماوية وملح.

وعلى صعيد متصل أشار "اتيللا" إلى أن هناك مؤشرات إيجابية لتحقيق ذلك التعاون المشترك، أهمها أن الحكومة المصرية تسعى حثيثًا لعودة العلاقات مع تركيا، وظهر ذلك في تصريح السيد أحمد الوكيل، رئيس اتحاد الغرف التجارية في مصر، بأن مصر كانت وستظل بوابة تركيا لأفريقيا، وبالمقابل تركيا هي بوابة مصر لشرق أوروبا وآسيا الوسطى.

وأكد أن الشركات التركية لديها اهتمام شديد بالاستثمار في مشروعات البنية التحتية في قناة السويس وسيناء، كما أن هذه الشركات لديها الاستعداد في ضخ 5 مليارات دولار للاستثمار في تلك المناطق، موضحًا أن مجتمع الأعمال التركي يسعى إلى تكوين تحالفات استراتيجية مع مصر، لمواجهة غزو البضائع الصينية، خاصة أن المنتجات الصينية تقضي على الصناعة المحلية تمامًا.

وأضاف أن هناك 210 شركات استثمارية تركية تعمل داخل مصر، وتوجد نية في إنشاء المزيد من شركات الحديد والزجاج والأجهزة الكهربائية، التي ستنتج سلعا مطبوعا عليها صنع في مصر، من أجل تعزيز الصناعات المصرية.

وعلى صعيد آخر أكد اللواء المتقاعد سمير شما خلال مشاركته بالمؤتمر، أنه لا توجد أي مشاكل أمنية أو سياسية بين مصر وتركيا، ولا استغناء عن السياح الأتراك في مصر، وأن هناك ضرورة إلى إنعاش التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين.

وكشف "اتيللا" عن إنشاء أول مدينة صناعية تركية نموذجية تطبيقية على مساحة مليون متر في مصر، توفر العديد من فرص العمل، وتضم مصانع وورشًا ومعاهد فنية ومراكز تطوير الاستيراد والتصدير، بهدف تشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة.
وشارك في المؤتمر العديد من الشخصيات العامة ومنها، محمد حجازي المدير العام للشركة العربية للنقل والخدمات العلاجية، وعضو مجلس الإدارة الاستاذ حمادة مصطفي الجويني، والمهندس متا هاني متا، والأمين العام لجمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين، الاستاذ تامر فخري تانالتي، ورئيس مجلس الأمناء شريف البربري، والدكتور فاروق بوزكوز من رئاسة الوزراء التركية .

واختتم المؤتمر فعاليته بالإعلان عن عقد مؤتمر "هيا نصنع معاً" الثاني بمصر، في مارس خلال العام المقبل.

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

لمن ستعطى صوتك فى الانتخابات الرئاسية المقبلة؟

  • مغرب

    04:59 م
  • فجر

    05:21

  • شروق

    06:50

  • ظهر

    11:55

  • عصر

    14:40

  • مغرب

    16:59

  • عشاء

    18:29

من الى