• الإثنين 16 يوليه 2018
  • بتوقيت مصر01:12 ص
بحث متقدم

مفاجأة حول مقر إقامة المنتخب بروسيا

آخر الأخبار

فندق إقامة المنتخب في روسيا
فندق إقامة المنتخب في روسيا

المصريون

تساءلت بعض الصحف الأجنبية باستغراب عن سبب اختيار مكان الفندق الذي نزلت فيه مصر كمكان إقامة للمنتخب، مشيرة إلى أن منتخب مصر يقطع مسافة أكثر من 5 آلاف ميل حتى يصل للاستاد الذي يلعب فيه الثلاث مباريات، وهو أكثر من أي فريق من الـ32 فريقًا المشاركين بكأس العالم يقطع هذه المسافة بأكثر من 1000 ميل.

المفاجأة فجرتها الكاتبة «أنا بورشيفسكايا» الباحثة في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، والتي كشفت في مقال لها نُشر الأسبوع الماضي على موقع « the Moscow times »، بأن الفندق الذي نزل في منتخب مصر هو الفندق الوحيد في منطقة شمال القوقاز الذي يرعاه ممول أجنبي، وهي شركة إدارة فنادق أبوظبي، حيث حضر ولي العهد محمد بن زايد حفل الافتتاح.

وجاء بمقال الباحثة :« ليس سراً أن فلاديمير بوتين يستخدم الأحداث الرياضية المرموقة لتعزيز صورة روسيا في الداخل والخارج، انظروا إلى أبعد من دورة الألعاب الأولمبية في سوتشي في عام 2014، ولكن باستضافة كأس العالم FIFA هذا العام، يلعب بوتين لعبة جيوبوليتيكية أكثر براعة: تعزيز العلاقات مع الأنظمة في الشرق الأوسط على حساب الغرب».

وتابعت: في مايو، افتتح فندق فخم يدعى The Local في عاصمة جمهورية الشيشان الروسية المضطربة وذات الأغلبية المسلمة، وهو أول فندق في منطقة شمال القوقاز يرعاه ممول أجنبي - وهو شركة إدارة فنادق أبوظبي الرائعة، حضر ولي العهد محمد بن زايد حفل الافتتاح، ربما لا يكون من قبيل الصدفة ، الفندق هو المكان الذي سيبقى فيه فريق كرة القدم الوطني المصري خلال كأس العالم.

وأضافت: لسنوات كانت موسكو تحاول إقناع القاهرة على عدد من الجبهات السياسية والعسكرية والاقتصادية، في ديسمبر، وقعت موسكو صفقة بقيمة 30 مليار دولار لبناء محطة للطاقة النووية في أكبر دولة في العالم العربي.

واستطردت الباحثة: أحد أهم الأدوات في خطوبة الكرملين في القاهرة - ومجموعة من العواصم الأخرى في الشرق الأوسط - كان رئيس جمهورية الشيشان ، رمضان قديروف. وهو الآن يستضيف الفريق المصري ومهاجمه النجم مو صلاح.

وواصلت في مقالها: كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية في العالم العربي. إنه يثير مشاعر قوية تتقاطع مع مجموعة من القضايا السياسية والمجتمعية. يقول بعض المحللين إن كرة القدم في هذه المنطقة يمكن أن تشير إلى مسار أحداثها السياسية. من الصعب أن نتخيل أن موسكو جهلة بهذا ، وأن نجاح مصر في الشيشان - إضافة إلى صورة قاديروف الشهيرة مع صلاح - سوف يتردد صداها في الوطن.

بعد عامين من تنصيب بوتين قاديروف في عام 2009 ، بدأت خيوله تتسابق في كأس دبي العالمي. وبتصميمه مع حيوانات الجائزة ، بدأ قاديروف يزرع صورة رحيمة مع قادة في جميع أنحاء الشرق الأوسط ، في الوقت الذي لم يمد فيه الكثير من التعاطف مع شعبه.

كان العمل وسيلة أخرى. في مايو من العام الماضي ، افتتح صندوق الشيخ زايد الذي تموله الإمارات في غروزني ، وتعهد بتقديم 300 مليون دولار لمشاريع الأعمال الصغيرة والمتوسطة في الجمهورية لعقد من الزمان. قام قديروف بدوره بتمويل المشاريع الإنسانية في العالم الإسلامي. أبرزها إعادة إعمار المسجد الأموي التاريخي في سوريا ، الذي دمر في حلب عام 2013.

إلا أن بعض هذه الجهود الإنسانية تعمل كواجهة لعمليات الاستخبارات. في سوريا ، استخدمت موسكو في الغالب الشيشان المسلمين كجزء من الشرطة العسكرية الروسية للحفاظ على القانون والنظام في المناطق التي تستعيدها قوات الحكومة السورية.

كان شريك روسيا الاستراتيجي الأقرب في المنطقة ، إيران ، أول فريق وطني يصل إلى موسكو للمشاركة في كأس العالم. وتقاتل الدولتان جنباً إلى جنب في سوريا ، وعززت روسيا العلاقات مع طهران من خلال حشد حلفاء أوروبيين لإنقاذ الصفقة النووية الإيرانية التي ألغىها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هذا العام - وكل ذلك من دون أن يزيح رياح المملكة العربية السعودية وإيران. المنافس.

تلعب قوة روسيا في الشرق الأوسط دوراً كبيراً من خلال قاديروف ، مما يؤدي إلى تآكل النفوذ الأمريكي في الشرق الأوسط. إنهم يخلقون نظرة لروسيا باعتبارها القوة الوحيدة التي يمكن أن تتحدث مع الجميع في المنطقة دون إزعاج التوازن الجيوسياسي الدقيق في الشرق الأوسط.

وكما هو الحال في دورة الألعاب الأولمبية في سوتشي ، فإن غياب المعارضة الغربية القوية لاستضافة روسيا لكأس العالم سيشجع بوتين فقط من خلال منحه الشرعية الدولية التي يريدها. علاوة على ذلك ، من المرجح أن يزيد فقط من تأثير روسيا المتنامي بالفعل في الشرق الأوسط - على حساب الغرب. 



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تتوقع فوز مصر باستضافة كأس العالم 2030؟

  • فجر

    03:28 ص
  • فجر

    03:28

  • شروق

    05:07

  • ظهر

    12:06

  • عصر

    15:45

  • مغرب

    19:05

  • عشاء

    20:35

من الى